التخطي إلى المحتوى

اعرف أهمية الأحماض الدهنية لتعزيز جهازك المناعي.. ومصادر الغذاء

للبقاء بصحة جيدة، من المهم الحفاظ على نظام مناعة يعمل بشكل جيد للحماية من الالتهابات والبكتيريا والفيروسات. يعد الحصول على قسط كافٍ من الراحة كل ليلة وتقليل مستويات التوتر لديك أمرًا ضروريًا لنظام المناعة الصحي، ولكن تلبية جميع متطلباتك الغذائية أكثر أهمية. وتشير أحدث الدراسات إلى أن الأحماض الدهنية الأساسية تلعب دوراً مهماً في زيادة مستوى الجهاز المناعي، ومن خلال إدراج الدهون الصحية في نظامك الغذائي، ستتمكن من الشعور بأفضل حالاتك طوال العام، بحسب ما تم نشره على الموقع الإلكتروني. ماجاس لابا”. كوكب أخضر واحد“.

الأخبار 2

1. أهمية الأحماض الدهنية في جهاز المناعة

تحتوي خلايا الجهاز المناعي على مستقبلات حساسة للمغذيات تسمى المستقبلات المقترنة بالبروتين ز ومستقبلات الأحماض الدهنية الحرة، وفي دراسات حديثة، قام العلماء بتحليل تأثيرات الأحماض الدهنية واستجابتها لهذه المستقبلات في جهاز المناعة. اكتشف هؤلاء الباحثون أن تناول الأحماض الدهنية مثل أوميغا 3 يرسل إشارات من خلال مستقبلات الأحماض الدهنية الحرة. (فار) الذي لا ينظم جهاز المناعة والتمثيل الغذائي فحسب، بل يتحكم أيضًا في التفاعلات الالتهابية .

نظرًا لأن العديد من أمراض المناعة الذاتية والالتهابات مثل مرض السكري والتصلب المتعدد والتهاب المفاصل شائعة جدًا في عالمنا اليوم، فإن إمكانية السيطرة على الالتهابات وتحسين صحة المناعة عن طريق تناول نظام غذائي يحتوي على الأحماض الدهنية أمر مثير للغاية..

2- المصادر الصحية للأحماض الدهنية غير المشبعة

يستطيع جسمنا أن ينتج كل الأحماض الدهنية التي نحتاجها، باستثناء حمض اللينوليك (أوميجا 6) وحمض ألفا لينولينيك (أوميجا 3). ومن أجل الحفاظ على جهاز مناعة يعمل بشكل جيد وقادر على تحفيز الخلايا التائية، نحتاج إلى تضمين أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية في نظامنا الغذائي..

الأطعمة النباتية الغنية بحمض اللينوليك وحمض ألفا لينولينيك مع نسبة مثالية من أوميغا 3 / أوميغا 6:

تحتوي بذور القنب على 30% دهون، 80% منها عبارة عن أحماض أوميجا 3 وأوميجا 6 الدهنية، كما أنها غنية بالبروتين والمغنيسيوم والبوتاسيوم..

الجوز غني بأحماض أوميجا 6 الدهنية، بالإضافة إلى نسبة صحية من أوميجا 3. كما يحتوي الجوز على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، التي تدعم جهاز المناعة بشكل كبير..

تحتوي بذور الشيا على 2282 ملجم من أوميجا 3 و752 ملجم من أحماض أوميجا 6 الدهنية في ملعقة واحدة فقط.

– تحتوي الخضار الورقية الداكنة على نسبة منخفضة من الدهون، ولكنها تحتوي على نسبة كافية من الأوميغا 3. أفضل مصادر الخضار الورقية الداكنة في هذه الفئة هي السبانخ والجرجير..

تحتوي بذور الكتان على 3600 ملغ من أوميغا 3 في ملعقتين كبيرتين.

تحتوي الفول على نسبة مناسبة جداً، حيث يصل وزن أوميجا 3 إلى 15 ضعف كمية أوميجا 6..

يوفر الملفوف والقرنبيط 208 ملغ من أوميغا 3 إلى 62 ملغ من أوميغا 6 في كوب واحد فقط..

– اليقطين مصدر ممتاز لأحماض أوميجا 3 الدهنية.

تحتوي الأعشاب البحرية على 52 ملغ من أحماض أوميجا 3 الدهنية وهي مصدر ممتاز لليود.

3. قم بإدراج الأحماض الدهنية في نظامك الغذائي

إن إدخال الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 في نظامك الغذائي لا يجب أن يكون مهمة صعبة، ويكون الأمر سهلاً جدًا عندما يكون لديك الكثير من الوصفات النباتية اللذيذة للاختيار من بينها. الأحماض الدهنية، جرب هذا الخبز أو بودنغ الشيا مع التوت الأزرق.

اعرف أهمية الأحماض الدهنية لتعزيز جهازك المناعي.. ومصادر الغذاء

مصدر الخبر