التخطي إلى المحتوى

ما يفعله كثرة استخدام الموبايل و “التاب” فى ذاكرة ونفسية طفلك

الأجهزة الإلكترونية التي غزت حياتنا لها العديد من المخاطر والعواقب السلبية، ويصبح استخدامها مع مرور الوقت عادة “إدمانية”.

دكتور. حذر أشرف سلامة، استشاري الطب النفسي بالقصر العيني، بشدة من اعتمادك أنت وطفلك على الهواتف المحمولة والتابلت واللاب توب وجميع الأجهزة الإلكترونية في التواصل. كما حذر من ترك طفلك أمام هذه الأجهزة لساعات متواصلة.

وأضاف أن مثل هذه الأجهزة تتداخل مع تفاعل الطفل خاصة مع البيئة المحيطة به، مما يشكل مشاعره وأفكاره وقدراته وينمي مهاراته العقلية والاجتماعية، كما أن التعامل مع الآخرين هو ما يشكل شخصية الطفل التفاعلية.

دكتور. ونبه أشرف إلى ضرورة عدم استخدام الطفل لمثل هذه الأجهزة دون تنظيم، ونصح الأهل بالسماح لطفلهم باستخدامها لمدة ساعة أسبوعيا، وليس أكثر. ومن أبرز الأضرار النفسية التي يسببها استخدام الطفل للهاتف الخلوي. أو أجهزة أخرى للألعاب والتواصل تحتوي على:

يصبح طفلك انطوائيًا في الحياة الواقعية.

وهذا يحد من قدرته على الانسجام مع الأطفال الآخرين ويجعله أقل ذكاءً اجتماعيًا.

وهذا يزيد من المشاعر السلبية مثل الحزن والاكتئاب والوحدة ويخلق رغبة أكبر في العزلة.

سيزداد نقص الانتباه لدى الطفل وتقل قدرته على التركيز والتذكر تدريجياً.

ويتراجع مستواه التحصيلي تدريجياً مع زيادة تشتت الانتباه وضعف سعة الذاكرة التخزينية لديه

بالنسبة لبعض الأطفال، يعاني الطفل بسهولة من القلق والتوتر المفرطين عند التفاعل مع البيئة بسبب بقائه بمفرده مع الأجهزة لفترات طويلة من الزمن.

تتقلب الحالة النفسية للطفل بين الحزن والتقلب المزاجي السريع

يعاني الطفل من أحلام مزعجة عند تعرضه لمحتوى على أجهزة إلكترونية قد لا يناسبه

ما يفعله كثرة استخدام الموبايل و “التاب” فى ذاكرة ونفسية طفلك

مصدر الخبر