التخطي إلى المحتوى

اليوم العالمى للطفل.. كل ما يجب معرفته عن “اللوكيميا” عند الصغار

سرطان الدم لدى الأطفال هو أحد أهم أنواع السرطان التي تصيب الأطفال، وينتج عن زيادة نمو الخلايا في نخاع العظم، مما يثبط تدريجياً إنتاج الخلايا الطبيعية الطبيعية التي ينبغي تصنيعها، وهذا يعطل النظام بأكمله. للرسالة المنشورة على الموقع “أطفال على الصعيد الوطني“.

وراعى التقرير أبرز العلامات التي تظهر لدى الطفل المصاب بسرطان الدم أو سرطان الدم، وهي آلام العظام الشديدة التي يعاني منها الطفل، والحمى، وإصابة الطفل بالعدوى حيث تتراجع دفاعات جسمه تدريجياً ويتراجع الطفل تدريجياً. يصبح هزيلاً وضعيفاً وشاحب الوجه، ويشعر بالضعف والوهن بمجرد قيامه، ومع أي مجهود يصاب الطفل في بعض الحالات بانتفاخ البطن وتضخم البطن والطحال.

ومضى التقرير إلى أنه يتم تشخيص هذه الحالات عن طريق أخذ قطعة من أنسجة النخاع العظمي، ويتم تصميم العلاجات حسب الحالة وتطورها، وقال التقرير إن علاج السرطان الحاد يختلف عن الحالات البسيطة، حيث يكون كلا العلاجين إشعاعيًا أو إشعاعيًا. العلاج الكيميائي، وفي بعض الحالات، قد يفكر الأطباء في إجراء عملية زرع دماغ.

ويوضح التقرير مدى أهمية متابعة أعراض المرض المذكورة أعلاه وعرضها على الطبيب المختص، مع عدم إهمال أعراض المرض، وعند وضع الخطة العلاجية تتم متابعة الطفل من قبل الطبيب المختص، والذي يقوم بدوره بمراقبة مدى استجابة الطفل للعلاج، وتدريجياً ومن وقت لآخر يتم إجراء الاختبارات لبيان مدى نجاح الطريقة ومدى تأثير العلاج.

اليوم العالمى للطفل.. كل ما يجب معرفته عن “اللوكيميا” عند الصغار

مصدر الخبر