التخطي إلى المحتوى

6 حالات يلجأ فيها الطبيب للولادة القيصرية.. اعرفيها

عند اقتراب موعد الولادة تفضل العديد من النساء الولادة الطبيعية، ولكن هناك حالات يقرر فيها الطبيب إجراء عملية قيصرية حفاظاً على صحة الأم والجنين.

وفي الصدد إلى ذلك د. ولخص أحمد رشيد، استشاري أمراض النساء والتوليد بجامعة عين شمس، أبرز الأسباب التي تدفع النساء للعمليات القيصرية، ومنها:

– عدم وجود علامات الولادة الطبيعية:

يضطر الطبيب إلى إجراء عملية قيصرية إذا لم تظهر أي علامات للولادة الطبيعية ولم يكن عنق الرحم متسعاً بشكل كامل، ويكون الجنين في وضع الولادة وقد مر الشهر التاسع من الحمل.

– تسمم الحمل:

ومن الحالات التي تستدعي الولادة القيصرية هي حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، مما يؤثر على وصول الدم الكافي إلى المشيمة، مما يقلل من كمية الأكسجين الواصلة إلى الجنين.

– إذا كنت تعاني من مرض السكري:

بالنسبة للأم التي تعاني من مرض السكري أو المعرضة للإصابة بسكري الحمل المؤقت، يتأثر حجم الجنين مما يزيد من صعوبات الولادة الطبيعية، وهنا يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.

– كثافة عنق الرحم:

يضطر الطبيب إلى إجراء عملية قيصرية إذا كان عنق الرحم ضيقا، مما يصعب مرور رأس الجنين من خلاله، وفي هذه الحالة يتعرض الجنين للاختناق، وفي بعض الحالات يكون رأس الجنين كبيرا جدا . أنه من الصعب الخروج من الرحم.

– تساقط المشيمة:

قد يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية إذا سقطت المشيمة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، مما يسبب نزيف وألم في الرحم، مما يؤثر على وصول الأكسجين إلى الجنين.

-الحقن المجهري:

مطلوب إجراء عملية قيصرية للحمل باستخدام الحقن المجهري وهي مصممة لحماية الجنين من أي ضغط أثناء الولادة الطبيعية.

6 حالات يلجأ فيها الطبيب للولادة القيصرية.. اعرفيها

مصدر الخبر