التخطي إلى المحتوى

صحة صحة 3 أنظمة غذائية تحمي من الخرف

إن تبني عادات الأكل الصحية في سن مبكرة يساعد على تعزيز النمو الصحي وتحسين القدرات البدنية والعقلية للشخص في وقت لاحق من الحياة.

يعد الشخص الذي يتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وسيلة مهمة لمنع وإبطاء تدهور وظيفته الإدراكية في سن الشيخوخة.

ماذا أظهر البحث؟

وهناك 3 أنظمة غذائية على وجه الخصوص مفيدة لصحة الدماغ وتقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر وفقدان الذاكرة، وهذه الأنظمة الغذائية هي: حمية البحر الأبيض المتوسط، وحمية DASH، وحمية MIND.

حمية العقل

وفي حوار مع سكاي نيوز عربية، تقول ليلى ناصيف، مديرة قسم التغذية، إن الأبحاث أكدت أن التغذية السليمة تساعد في الحفاظ على صحة الدماغ، مشيرة إلى دور “حمية الدماغ” التي اكتشفها الباحثون في هذا السياق. وكان معدل الإصابة بمرض الزهايمر أقل بنسبة 53 في المائة لدى أولئك الذين اتبعوا هذا النظام الغذائي لفترة طويلة، وهي نتيجة تدعمها العديد من الدراسات الأخرى التي سلطت الضوء على أهمية “نظام العقل الغذائي” في إبطاء التدهور المعرفي لدى الناس.

وبحسب ناصيف فإن حمية مايند يعتمد على العناصر الغذائية المتعلقة بصحة الدماغ، بما في ذلك الفيتامينات E، وحمض الفوليك، والأحماض الدهنية، والكاروتينات، مما يشير إلى أن نظام مايند الغذائي يشجع على تناول مجموعة متنوعة من الخضار الورقية الخضراء مثل السبانخ والخس، بالإضافة إلى التوت والمكسرات والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والبقوليات مثل الفول والحبوب الأخرى. واللحوم البيضاء مثل الأسماك والدجاج، ويمنع تناول اللحوم الحمراء والأطعمة السريعة والمقلية والزبدة والسمن والجبن والمعجنات والحلويات.

حمية البحر الأبيض المتوسط

تقول خبيرة التغذية ومدربة اللياقة البدنية باتول لو في مقابلة مع سكاي نيوز عربية:

  • تظهر الأبحاث أن “حمية البحر الأبيض المتوسط” تساعد في تقليل حالات الضعف الإدراكي لدى البشر.
  • ووفقا لدراسة نشرت في مجلة الزهايمر والخرف عام 2018، تبين أن الذين يتبعون حمية البحر الأبيض المتوسط ​​يقللون من خطر الإصابة بالضعف الإدراكي بنسبة 30 في المائة، كما ينخفض ​​خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 40 في المائة.
  • وقد أكدت هذا الاستنتاج أحدث الدراسات الأكاديمية التي أجريت بين عامي 2019 و2023.
  • يعتمد “نظام البحر الأبيض المتوسط” على الأطعمة الصحية ويحتوي على عدد قليل جدًا من الأطعمة المصنعة. ويركز على الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب وأحماض أوميجا 3 الدهنية، مثل الفواكه والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة وزيت الزيتون. الحمص والفول والعدس والخضروات والبصل والثوم والزعتر، بالإضافة إلى الاستهلاك المعتدل للمأكولات البحرية والدواجن ومنتجات الألبان، مع ضرورة الحد من تناول اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة والسكريات المكررة.

نظام داش الغذائي

يجد لو أن النظام الغذائي الثالث الذي أظهرت الدراسات أنه يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر هو نظام DASH الغذائي. يهدف في المقام الأول إلى خفض ضغط الدم، مثل:

  • هذا النظام الغذائي يدور حول الأكل الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم مع تجنب الأطعمة الغنية بالصوديوم والدهون المشبعة والسكريات المضافة.
  • يشجع نظام DASH استهلاك أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك والمكسرات والبذور. هذه الأطعمة غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الدماغ من الإجهاد التأكسدي. كما أنه يعزز البروتين الخالي من الدهون، مثل اللحوم والدواجن والفاصوليا، مما يساعد على بناء الناقلات العصبية في الدماغ.

صحة صحة 3 أنظمة غذائية تحمي من الخرف

مصدر الخبر