التخطي إلى المحتوى

استشاري يوضح أعراض متلازمة هبوط السكر الوهمى وطرق التعامل معها

دكتور. وقال أحمد السنهوري، استشاري الطب الباطني والسكري بالمعهد القومي للسكري، إن نقص السكر الوهمي يحدث عندما يعاني المريض من أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم على الرغم من أن نسبة السكر في الدم طبيعية.

وأوضح أن سبب انخفاض مستوى السكر الوهمي هو أن جسم المريض معتاد على ارتفاع مستوى السكر في الدم منذ فترة، ولكن مع تنظيم مستوى السكر تعود الأرقام إلى طبيعتها وتنخفض. ترتفع مستويات السكر في الدم وتبدأ أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم في الظهور.

وأضاف أن عادة المريض على المدى الطويل برفع مستوى السكر في الدم تجعله يشعر بهبوط وهمي في مستوى السكر في الدم، لذا فهذه مرحلة مؤقتة حتى يعتاد الجسم على مستوى السكر المعتدل في الدم.

وفقا لموقع سكري الحمل، يمكن أن يكون نقص السكر في الدم أحد الآثار الجانبية الرئيسية للعلاج بالأنسولين ويمكن أن يحدث عندما ينخفض ​​مستوى السكر في الدم لدى المريض إلى أقل من 4.0 مليمول / لتر (على الرغم من أن بعض الخبراء يقولون أن مستوى السكر في الدم أقل من 3.5 مليمول / لتر).

يجب معالجة انخفاض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري الخاضعين لسيطرة الأنسولين بالجلوكوز (شيء سكري) لمساعدة الجسم على إعادة المستويات إلى وضعها الطبيعي.

في معظم الحالات، يكون نقص السكر في الدم خفيفًا، ويؤدي تناول أو شرب شيء يحتوي على نسبة عالية من السكر إلى رفعه بدرجة كافية.

أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم:

– الاهتزاز

-التعرق

– وخز في الشفاه أو الفم

– عدم وضوح الرؤية

– صداع

– الجوع الشديد

– الخفقان (نبض القلب السريع)

– الدوخة

– قلق

– العصبية أو المزاج السيء

– قلة التركيز

استشاري يوضح أعراض متلازمة هبوط السكر الوهمى وطرق التعامل معها

مصدر الخبر