التخطي إلى المحتوى

هل يمكن تعديل النظام الغذائى لمنع تقلصات الدورة الشهرية؟

يمكن أن تكون تقلصات الدورة الشهرية مؤلمة للعديد من النساء، على الرغم من عدم وجود حل واحد يناسب الجميع، إلا أن تعديل نظامك الغذائي يمكن أن يوفر بعض الراحة.

ووفقا لتقرير في مجلة صحة المرأة، فإن بعض الفواكه والخضروات مثل الرمان والبنجر والخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ واللفت والبروكلي والقرنبيط والملفوف تساعد في علاج نقص الحديد أثناء الحيض، إلى جانب الحمضيات. الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، مثل البرتقال والليمون والفراولة، لها فوائد غذائية لأنها تعمل كمضادات أكسدة طبيعية، حيث تعمل على تحييد الجذور الحرة التي تسبب تشنجات الدورة الشهرية في الجسم.

فيما يلي دليل للتغييرات الغذائية التي يمكن أن تساعد في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية:

إدراج أحماض أوميغا 3 الدهنية

يمكن تخفيف تقلصات الدورة الشهرية عن طريق أوميغا 3 الموجودة في زيت السمك، والتي لها تأثيرات مضادة للالتهابات، كما تدعم أحماض أوميغا 3 الدهنية صحتك بعدة طرق مهمة.

بالإضافة إلى ذلك، يشمل الحفاظ على صحة الرؤية، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، وتحسين الوظيفة الإدراكية، وقد يساعد أوميغا 3 في تقليل الالتهاب وربما تقليل آلام الدورة الشهرية. الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم: يُعرف المغنيسيوم بخصائصه التي تساعد على استرخاء العضلات، والتي يمكن أن تساعد في تقليل التشنجات. قم بتضمين الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم في نظامك الغذائي، مثل الخضار الورقية والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة.

ترطيب مع شاي الأعشاب

يعد البقاء رطبًا أمرًا مهمًا للغاية، ويمكن أن يكون لشاي الأعشاب مثل البابونج أو الزنجبيل تأثيرات مضادة للالتهابات ومهدئة، ويمكن أن تساعد المشروبات الدافئة أيضًا على استرخاء العضلات المتوترة.

الحد من تناول الكافيين والملح

يمكن أن يتسبب الكافيين في انقباض الأوعية الدموية وزيادة التشنجات سوءًا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تناول كميات كبيرة من الملح يمكن أن يسبب احتباس الماء. يمكن أن يساعد الحد من الكافيين والملح في تقليل الانتفاخ والانزعاج. الأطعمة الغنية بالكالسيوم يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان والخضروات الورقية والحليب النباتي المدعم، في تقليل تشنجات العضلات. تأكدي من تناول كمية كافية من الكالسيوم طوال الدورة الشهرية.

الكربوهيدرات المعقدة

اختر الكربوهيدرات المعقدة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات. توفر هذه الأطعمة إطلاقًا ثابتًا للطاقة ويمكن أن تساعد في استقرار الحالة المزاجية وتقليل الرغبة الشديدة. الأعشاب والتوابل يعتقد أن بعض الأعشاب والتوابل لها خصائص مضادة للالتهابات وتخفف الألم. فكر في إضافة الكركم والقرفة والزنجبيل إلى وجباتك لجني الفوائد.

الحديد الكافي

يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالحديد، بما في ذلك اللحوم الحمراء والدواجن والفاصوليا والخضروات الورقية، في الوقاية من نقص الحديد، وهو أمر شائع عند النساء في فترة الحيض. انخفاض مستويات الحديد يمكن أن يساهم في التعب. البروبيوتيك لصحة الأمعاء الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، مثل الزبادي، تعزز صحة الأمعاء. يمكن أن يكون لميكروبيوم الأمعاء المتوازن تأثير إيجابي على الصحة العامة.

تجنب الأطعمة

قد تجد بعض النساء الراحة من خلال تجنب بعض الأطعمة، مثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو نسبة عالية من السكر. انتبه إلى كيفية تفاعل جسمك مع الأطعمة المختلفة وقم بالتكيف وفقًا لذلك.

هل يمكن تعديل النظام الغذائى لمنع تقلصات الدورة الشهرية؟

مصدر الخبر