التخطي إلى المحتوى

للسناجل.. كل ما تريد معرفته عن”الفيلو فوبيا” متلازمة الخوف من الارتباط

الخوف من الخوف هو نوع من الاضطراب الذي يصيب بعض الأشخاص نتيجة العديد من الأسباب والعوامل، حيث يكون الشخص غير قادر على إقامة علاقة عاطفية متوازنة مع الآخرين، وكذلك عدم القدرة على التواصل مع الآخرين، فضلا عن معاناته من الخوف الشديد في العلاقات. ، ومن السهل جدًا عليه أن يتخلص من العلاقة أو يهرب منها.

ووفقا لتقرير منشور على موقع الصحة العامة التابع لكليفلاند كلينيك، فإن أي شخص يعاني من رهاب الخوف يتأثر بالعديد من الأسباب التي أدت إلى إصابته بالاضطراب، بما في ذلك الخوف الشديد من الرفض أو الهجر، وخاصة في مرحلة الطفولة، وهذا الشعور، وكذلك النشأة في بيئة تخلو من المشاعر أو الانفصال عن الوالدين، وقد يعاني البعض من سوء المعاملة أو عدم الاهتمام في شبابهم، مما قد يخلق مثل هذه المشاعر.

يعاني الشخص المصاب بالرهاب من بعض العلامات والأعراض التي تتجلى في قطع العلاقات فجأة ودون سابق إنذار. قد يشعر ببعض الأعراض الجسدية والمرضية للشعور بالحب للطرف الآخر، مثل التململ والدوخة وجفاف الفم. مشاعر خوف شديد وغير معقول. قد يعاني من أعراض هضمية مثل الإسهال والتشنجات والألم والتعرق المستمر والتوتر الشديد مع التنفس. اضطرابات.

المستشار النفسي بالمجلس الإقليمي للصحة النفسية د. وقال أمجد العجرودي عن الفوبيا إن أي شخص يعاني من هذه المشكلة يمكن أن يعاني من أعراض حادة وكلها مرتبطة باضطرابات القلق الحادة. يسيطر القلق على حياته، خاصة عندما يشعر تجاه أي شخص ويعاني من اضطرابات اجتماعية حادة لا يستطيعها. إنهم لا يحافظون أبدًا على علاقات مع أشخاص آخرين. بالإضافة إلى أنهم يعانون من كافة أعراض القلق مثل التوتر الحاد والعصبية ونوبات القلق. وقد يعاني بعضهم من الاكتئاب ونوباته المتكررة، بالإضافة إلى العزلة واضطرابات النوم.

أي شخص يعاني من هذه الفوبيا وبعد تشخيصها بشكل جيد من قبل طبيب متخصص، يمكن إعطاء البعض علاجات بسيطة مثل العلاج السلوكي المعرفي من خلال جلسات حيث يتحدث معهم الطبيب بشكل جيد، ولكن في الحالات المتقدمة عندما تظهر بعض الأعراض الحقيقية. وعلامات المرض، يمكن اللجوء إلى بعض الأدوية، والتي على سبيل المثال تقلل من أعراض الاكتئاب، وأعراض القلق، واضطرابات النوم.

للسناجل.. كل ما تريد معرفته عن”الفيلو فوبيا” متلازمة الخوف من الارتباط

مصدر الخبر