التخطي إلى المحتوى

أبلة فضيلة صاحبة أشهر حواديت.. اعرف فوائد الحكايات الإيجابية للأطفال

“يا أطفال، يا أطفال.. تعالوا، تعالوا، لنسمع أبلة فاضل تحكي لنا قصة جميلة”. هذه الكلمات كانت أغنية البرنامج الإذاعي الشهير لأبلة فاضل، والذي تضمن العديد من القصص الخيالية والواقعية للأطفال. وكان لهذا البرنامج تأثير. مثالية لتربية هذا الجيل.

وفي يوم الإذاعة يقدم اليوم السابع أوضح تأثير للحكايات الخيالية على تركيز الأطفال، كما تقول د. هالة حماد في تصريح خاص، والتي أكدت أن القصص مهمة بالفعل. تأثير نفسي جيد على الطفل ويكون له أثر مفيد عليه في حياته.

وأضاف استشاري الطب النفسي أن الاستماع إلى القصص الإيجابية والهادفة مع مقدمة ونهاية جيدة يجعل الطفل يركز عليها، وهذا يساعد بشكل كبير على تنشيط الذاكرة “العاملة”، مما يساعد على الاحتفاظ بالمعلومات المقدمة له. خلال القصة.

وأكدت أن الرسول صلى الله عليه وسلم استخدم القصص لتعليم الصحابة الكثير من الأمور الإيجابية، كما قدمت سورة القصص الأنبياء في القرآن الكريم ومن بينها قصة سيدنا يوسف. ، وكان الهدف أخذ الخطبة واتباعها.

وأضافت أن القصص أو الروايات تعتبر إيجابية وتقدم فوائد تربوية ومعنوية ودينية للطفل وتساعده على إيصال العديد من الرسائل وتساعد في بناء شخصية الطفل الإيجابية والسليمة نفسياً والمؤثرة اجتماعياً. مبيناً أن رواية قصة ضد التنمر واحترام الآخرين تجعل منه طفلاً، وهو جيد أخلاقياً ونفسياً، ويؤثر على الآخرين، وتكون الفائدة في الأخلاق الحميدة والتفكير الإيجابي، ويصبح الطفل قادراً على تعلم جمع المعلومات.

كما يمكن للقصص الإيجابية أن تعلم طفلك المهارات الاجتماعية، ويستطيع التصرف بشكل سليم اجتماعياً في المجتمع، كما تجعل طفلك لديه القدرة على فهم الأشياء والمهارات الاجتماعية والقدرة على التصرف بشكل سليم مع الآخرين. وحل المشكلات باستخدام القصص.

وأوضحت أنه في الماضي كانت تُحكى للأطفال قصصاً مثل “أمنا غول وأبو رجل مكسور”، وهذا النوع من القصص يجعل الطفل خائفاً وغير قادر على المواجهة ويشعر بعدم الأمان في حياته.

أبلة فضيلة صاحبة أشهر حواديت.. اعرف فوائد الحكايات الإيجابية للأطفال

مصدر الخبر