التخطي إلى المحتوى

أشارت شبكة ” CNN” الانجليزية إلى إعتقال شخصين يوم الخميس بتهمة حادثة العمدة الموالي للمهاجرين “والتر لوبيك”، ووفقاً لما تم ذكره من قبل المدعي الفيدرالي الألماني، بعد أيام قليلة من إعتراف أحد المحتجزين المشتبه بهم بالحادثة .

وقالت المتحدثة باسم المدعي العام السيدة “كريستين واكر” لشبكة سي ان ان، إن الشخصين المشتبه بهم سوف يتم إستجوابهم من قبل القاضي الذي يقود التحقيق.

حيث أصيب لوبيك والذي يبلغ من العمر 65عاماً، برصاصة في الرأس قد أطلقت عليه من مسافة قريبة وهو على شرفة منزله في قرية “إيثا” الصغيرة وسط ألمانيا، وذلك في الساعات الأولى من صباح يوم 2 يونيو.

وصرّح مصدر أمني ألماني في وقت سابق لشبكة “CNN”، أنه تم السيطرة على مشتبه به مؤيداً لليمين ويدعى “ستيفان إي” قد إعترف حادثة “لوبيك” يوم الثلاثاء.

وأضاف المصدر نفسه إن “ستيفان إي” اعترف بفعلته “لوبيك” وقال إنه قام بذلك بسبب آرائه السياسيه، وخاصةً موقفه الليبرا لي من سياسات الهجرة واللاجئين.

يذكر أنه تم السيطرة على ستيفان البالغ من العمر 45 عاماً، بعد فترة وجيزة من الحادثة بناءً على آثار أدلة الحمض النووي من مسرح الحادثة، وذلك وفقاً لمكتب التحقيقات بولاية “هيس” ووفقاً للمدعي العام في كاسيل.

وذكرت الشرطة الألمانية في وقت سابق أن المشتبه به له سجل  طويل، وأنه اعترف ان له ارتباط باليمين .