التخطي إلى المحتوى

نجاح باهر بمستشفى الأورمان للقب بمحافظة أسيوط في إنقاذ حياة سيدة تبلغ من العمر 60 عاماً، قد توقف قلبها عن العمل، وهي ليست الحالة الأولى.
قال مدير مستشفى الأورمان للقلب بجامعة أسيوط، الدكتور ” حسام العربي” أنه تم استقبال المستشفى لسيدة تبلغ من العمر ستون عاما، وقلبها متوقف عن العمل، نتيجة جلطة حديثة قد أصابتها في الشريان التاجي، وكانت السيدة تعاني من ارتفاع شديد في نسبة الحموضة الدموية، والسكر، ما استدعى إبلاغ طاقم قسطرة القلب في المستشفى على الفور، ويضم الطاقم كلاً من، الدكتور “علي تهامي” المدرس في قسم طب القلب، والدكتور المدرس المساعد بنفس القسم “محمد أبو القاسم”.

 

 
وبشكل عاجل تم عمل قسطرة لقلب السيدة، مع تركيب دعامات علاجية ، وتم سحب الجلطة بنجاح، وتم إدخال المريضة لقسم العناية القلبية، واستخدم الأطباء جهاز التنفس الاصطناعي لها، وبمساعدة فريق العناية المركزة الذي يضم الدكتورة “مروة طنطاوي” ،تمت إستعادة الدورة الدموية للمريضة، وإستعادة التنفس الطبيعي، وإستعادت السيدة وعيها خلال يوم،

 

 
ويذكر ذلك ضمن نجاحات كثير، وخدمات طبية مميزة في مجال جراحات وأمراض القلب، بمستشفى الأورمان الجامعي بأسيوط.

 
وأشار فريق المستشفى إلى أن السيدة المريضة تتماثل الان للشفاء، وهي في طريقها للخروج من المستشفى.

 

وقال الدكتور ” أيمن خيري” أن هذه الحالة ليست هي الحالة الوحيدة ، التي ييستخدم لها بروتوكول القسطرة العاجلة، لمرضى جلطة القلب، وهو النظام المتبع في أوروبا.

 

 

 

ففي يناير الماضي، تم الإعلان من قبل مدير مستشفى الأورمان الجامعي بأسيوط “حسام العربي” عن نجاح المستشفى بإنقاذ حياة شاب يبلغ من العمر 36 عاما، بعد أن توقف قلبه ساعة كاملة، وتم تركيب قسطرة دعامة، بعد أن تبين بأن الشاب يعاني من انسداد تام بالشريان التاجي الأيمن ، وذلك متيجة جلطة قد أصابته.
يذكر أن الشاب المريض والذي يبلغ من العمر 36 سنه، هو مسعف بمستشفى المبرة.