التخطي إلى المحتوى

ناسا تكمل تجربة الناجحة لمحركات على صاروخ من من صناعة بوينج لبعثات “آرتميس”.  التي تهدف لإعادة رواد الفضاء الأميركيين إلى القمر في حلول 2024. وهذا ما يشكل إنتصارًا قد طال إنتظاره لشركة بوينج بعد نكسات عديدة تعرضت لها. اذن ناسا تكمل تجربة على صاروخ بامكانه اعادة البشر الى القمر.

ونشير إلى أن وكالة “رويترز” الإخبارية نشرت عبر صفحاتها على “الإنترنت” خبراً مفاده.  أن شركات الفضاء عزت يوم الخميس الفضل إلى ناسا، بإختبارها الناجح الذي بإمكانه إعادة رواد الفضاء الأمريكيين إلى القمر.  بعد آخر مسيرة على القمر منذ أكثر من نصف قرن.

ناسا تحاكي نظام الاطلاق الفضائي

جدير بالذكر أن ناسا قامت بمحاكاة عملية إطلاق من خلال اطلاق محركات المرحلة الاساسية لصاروخ نظام الاطلاق الفضائي “sls”.  وذلك أثناء تثبيته على برج بمركز ستينيس الفضائي في منطقة ميسيسيبي.

ناسا تكمل تجربة لارجاع البشر الى سطح القمر

وبالتالي فمن المتوقع أن يتوجه نظام الإطلاق الفضائي إلى مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا.  وذلك للتكامل مع المركبة الفضائية أوريون التابعة لشركة لوكهيد مارتن.

تجدر الإشارة إلى أن ناسا تهدف إلى إرسال المركبة الفضائية الغير مأهولة.  للدوران حول القمر في نوفمبر، وإعادة رواد الفضاء الأميركيين للقمر في حلول عام 2024.

ناسا تنجح في اختباراتها لاعادة البشر للقمر

وحسب “رويترز”، فقد اختار الرئيس الأميركي جو بايدن رائد الفضاء والسناتور الديمقراطي السابق بيل نيلسون لإدارة وكالة الفضاء الأميركية.  وكان ذلك وفقًا لما ذكره من شخصان مطلعان على قرارات بايدن.

بالتأكيد كانت شركة بوينج قد خسرت سباقاً على كبسولة طاقمها ستارلنر. لتكون أول من نقل رواد الفضاء من الأراضي الأميركية لمحطة الفضاء الدولية، وذلك منذ ما يزيد عن عقد من الزمان.

من ناحية أخرى تتسابق “بلو أوريجين” لجيف بيزوس أيضاً لإرسال المهمة المأهولة للفضاء للمرة الأولى.