التخطي إلى المحتوى

خلال اتصال هاتفي أجراه موقع “الفن” مع الفنانة السورية ميادة الحناوي.  والذي كشفت فيه الفنانة عن سبب بعدها عن الساحة الغنائية خلال السنوات الماضية.  كما وأكدت ميادة الحناوي أن ما يشاع عن إصابتها بالمرض ما هو إلا كذب.

بالتالي أكدت الحناوي أنها غير مصابة بفيروس كورونا ولا بداء الزهايمر كما يشاع.  وأضافت أنها بصحة جيدة ولا تعاني من تلك المشاكل على الإطلاق.

علاوة على ذلك وصفت الفنانة من يروجون تلك الإشاعات بأنهم “مرضى في عقولهم”، وأضافت قائلة: “هم لا يعرفون الله”.

كما وأكدت الحناوي أنها لم تخرج من بيتها منذ عام بسبب حالة تفشي فيروس كورونا المستجد، وقالت:  “توفت أختي الصغيرة فاتن عام (2017)، وبعدها دخلت في فترة حزن”.

إضافة إلى ذلك أكدت النجمة الحناوي أنها مشغولة في الوقت الحالي بشقيقها الذي أجرى عملية قلب مفتوح.  ويحتاج أيضاً لغسيل الكلى مرتين كل أسبوع، نتيجة لذلك هي مبتعدة ومشغولة عن الغناء.

اخر مشاريع النجمة السورية الحناوي

بالرغم من ذلك كله، أكدت الفنانة أنها ستحيي في الوقت القريب حفلات عديدة.

وبالتأكيد سيكون هناك عدد من الأغاني الجديدة وهي قيد التنفيذ.

والأهم من ذلك تمنت النجمة أن يعم الإستقرار في بلدها.  وأن يتعافى لبنان من أزماته الإقتصادية.

ماذا تعرف عن ميادة الحناوي؟

بالتأكيد نقدم لكم عبر موقع البيان الجديد عبر مقالاتنا ما يهمكم وما تبحثون عنه ونتمنى أن ينال ذلك اعجابكم.

هي مغنية سورية، ولدت في مدينة حلب وبالتحديد في 8 أكتوبر عام 1959.  حصلت على لقب مطربة الجيل، كما أنها تعد في الصف الأول بين مطربات العرب.  كانت قدغنت منذ صغرها، وغنت العديد من ألحان الموسيقار والملحن الكبير محمد عبد الوهاب.

من أشهر أغانيها “مش عوايدك”، “أنا بعشقك”، “كان ياما كان، “نعمة النسيان”، والعديد من الأغاني الشهيرة.