التخطي إلى المحتوى

بحسب موقع “الجزيرة”; فقد صرح مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية; وطلب عدم الكشف عن هويته; أن واشنطن قدمت عرضاً لمصر بإرسال فريق من الخبراء في البحرية; وذلك للمساعدة في تعويم السفينة “إيفر غيفن” التي تسببت في تعطل الملاحة; الجانحة في قناة السويس; والتي تسببت في تعطيل الملاحة لليوم الرابع. كما ان تعطل الملاحة في السويس قد يستمر اسابيع.

 

وقال المسؤول أنه في حال تقدمت مصر بطلب رسمي للمساعدة; فإن الولايات المتحدة لديها فريق كامل للمساعدة مكون من خبراء في البحرية; ويمكن نشرهم بسرعة; وأن الفريق بإمكانه التحرك يوم السبت من القاعدة الإقليمية للأسطول الأمريكي الخامس في البحرين.

ولكن أشار أنه لم تصدر أي موافة على هذه الخطوة.

بالفعل أعلنت الولايات المتحدة أمس الجمعة; عن جاهزيتها للمساعدة في تعويم السفينة العالقة; والتي تسببت في تعطيل الملاحة في قناة السويس.

كما صرح المسؤول عن قبول القاهرة للعرض الأمريكي بالمساعدة.

من جانبه أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن; إمتلاك بلاده للمعدات والإمكانيات النادرة والتي لا توجد في معظم الدول; وأن بلاده تبحث سبل المساعدة في إعادة فتح قناة السويس.

 

من جهة أخرى قالت جين ساكس المتحدثة باسم البيت الأبيض: “في إطار حواراتنا الدبلوماسية مع مصر; عرضنا قدمنا للحكومة المصرية عرضا بمساعدة الولايات المتحدة في إعادة الملاحة في قناة السويس“. كما أكدت أن الولايات المتحدة تجري تشاورات مستمرة مع مصر بهذا الشأن.

من جهته قال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة الأمريكية المركزية; أنه في حال طلب منهم ذلك; فإنهم على استعداد تام للتحرك; وقال أوربان: “نحن نواصل تقييم الوضع ومراقبته، وعلى استعداد لدعم أي طلب نتلقاه”; كما أبدى الجهوزية الكاملة للقيام بدورهم في المساعدة.

 

في السياق نفسه أكدت “CNN”; إن الحكومة المصرية وافقت على العرض الأمريكي بإرسال فريق الخبراء يوم السبت; وذكرت “سي إن إن” في تغريدة عن مسؤولين في البنتاغون; إن الخبراء الأمريكيون سيقدمون المشورة للحكومة المصرية لمساعدتها في إعادة الملاحة في قناة السويس; وتعويم سفينة الحاويات الضخمة.

قد تستغرق اسابيع

ذكرت صحيفة “The Times” أنه وفقا لخبراء; فإن سفينة الحاويات الجانحة; قد تبقي الوضع كما هو لمدة أسابيع; ما يتسبب في أرمة شحن دولية; ونقص في الوقود والسلع الأساسية.

كما استبعدت هيئة قناة السويس تفريغ الحاويات من السفينة; ذلك بسبب الوقت التي قد تستغرقه عملية النقل.