التخطي إلى المحتوى

في واحدة من ضمن القرارات; شرط اساسي للعمرة أصدرته وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية بسبب تفشي فيروس كورونا التاجي وجاء في البيان الرسمي واحدة من القرارات أن هناك شرط اساسي للعمرة تصدره المملكة وهو أن الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا أو تم تطعيمهم هم من سيحصلون على إذن العمرة خلال شهر رمضان 1442 هــ.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا أثر على كافة دول العالم; وجاءت بسببه سلسلة من الإجراءات والقرارات التي تأثر على الحج والعمرة; حيث أعلنت وزارة الحج والعمرة في المملكة السعودية القرار النهائي بهذا الشأن.

كذلك في نطاق الإجراءات الإحترازية للوقاية تم الإبلاغ; أنه مع بداية شهر الصيام المبارك; سيتم قبول المعتمرين الذين حصلوا على لقاح; أو تعافوا من الإصابة بفيروس كورونا لآداء العمرة.

كما أن زيارة العمرة ليست من الفروض; ويمكن إجراؤها في أي وقت خلال السنة; ووفقاً للبيان الذي أصدرته الوزارة; تم تقييم الأشخاص الذين سيتم قبولهم للعمرة بثلاث فئات; وهم: الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح; والأشخاص الذين مرت عليهم 14 يوماً على الأقل بعد تلقيهم الجرعة الأولى; والأشخاص الذين حصلوا على اللقاح وتم تعافيهم من الفيروس.

كذلك وفقاً لقرار المملكة التي اتخذته مؤخراً; سيتم قبول دخول المعتمري في مكة فقط للذين إستوفوا الشروط التي حددتها المملكة العربية السعودية; وسيكون بإمكانهم أداء العمرة.

وكانت المملكة السعودية قد أعلنت سابقاً; وبالتحديد في بداية شهر مارس من العام الجاري; أن الشرط الأساسي لأداء فريضة الحج هذا العام هو أن يكون المتقدم للحج قج تلقى اللقاح.