التخطي إلى المحتوى

اعترافات الممرضات المتورطات بتصوير جثة نيرة أشرف في المشرحة

أمرت النيابة العامة في مصر باحتجاز ثلاث ممرضات لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات ، واتهمتهم بتصوير جثة الضحية نيرة أشرف في المستشفى ، ونشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي.

مثل المتهمون الثلاثة أمام النيابة العامة لاستجوابهم ، واعترف الأول بالتهم الموجهة إليها ، موضحًا أنها التقطت صورة لجثة الضحية بعد وصوله إلى المستشفى أثناء فحصه من أجل الحصول على الصورة التي تظهر دكتور جراح.

كما قالت إن اثنين من زملائها طلبا نسخة مصورة ، فأرسلتها إليهما ، والمتهمان الآخران بالحادث ، ومن خلال استجوابهما اعترفت إحداهما بالادعاءات ضدها ، وأوضحت أنها احتفظت بالحادثة. قضية. تقوم بالتصوير على هاتفها بعد تسلمها من المتهم الأول حتى اليوم السابق لإلقاء القبض عليها ، ثم حذفها في حال تم استجوابها قانونياً ، بحسب ما ذكر.

ورغم أن الأخيرة نفت المزاعم ضدها ، وادعت أنها حذفت الصورة من هاتفها في اليوم التالي لعثورها عليه ، لم يكشف أي من المتهمين الثلاثة مسؤولية أحدهم عن نشر الصورة.

وخلصت تحقيقات الشرطة إلى تورط المتهمين الثلاثة في تصوير جثة الضحية في المستشفى ونشر اللقطات على مواقع التواصل الاجتماعي ، مستغلين الزخم الإعلامي الذي أحاط بالحادث الذي تسبب في إثارة الأمن والسلام العام في محاولة للتعبئة العالية. معدلات لمشاهدة التصوير.

وفتحت السلطات المصرية ، الأربعاء الماضي ، تحقيقًا في تسريب مقطع فيديو لجثة نيرة في المشرحة ، حيث انتشر الفيديو على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر رواد مواقع التواصل مقطع فيديو مؤلمًا ومروعًا لجثة الطالبة المنصورة التي قتلت على يد زميلها محمد عادل ، حيث شوهدت جثة الفتاة بعد دقيقة من الحادث مع آثار دماء تغطي جميع ملابسها ، وأظهر الفيديو وجود طعنات في جسدها بالكامل وفي رقبتها وتحت أذنيها.

نيابة عنها ، أعلنت أسرة نيرة أنها اتخذت كافة الإجراءات القانونية ضد تسريب الفيديو ، حيث قدمت تقريرًا رسميًا إلى النيابة العامة ، وقالت إن انتشار الفيديو أرعب أفراد الأسرة أخلاقياً ونفسياً. نتيجة النظر إلى تعبير جسد ابنتهم وكشفه.

اعترافات الممرضات المتورطات بتصوير جثة نيرة أشرف في المشرحة

مصدر الخبر