التخطي إلى المحتوى

الهند تصرف المرضى من مستشفياتها بسبب قلة الإمدادات; وبسبب عدم إنشاء النظم القوية لتتبع الأنواع المختلفة من فيروس كورونا; وبسبب احتياج المستشفيات في البلاد للأكسجين; فإن الهند تصرف المرضى من داخل مستشفياتها.

أشار الأطباء ووسائل الإعلام والجمهور إلى وجود أدلة غير مؤكدة عن عدوى حتى بين من تم تطعيمهم; كما يقول العلماء إن البيانات ضعيفة جدا; ويستدلون على أسباب أخرى وراء الموجة الثانية في البلاد.

جدير بالذكر أنه أصيب 37 طبيباً في مستشفى سير جانجا رام الضخم; في وسط العاصمة الهندية نيودلهي; كما أن الأطباء الذين أصيبوا في المستشفى قد تم تطعيمهم بالكامل ضد فيروس (Covid-19); في وقت سابق من الشهر الجاري.

تتزايد المخاوف في الهند الدولة الأكثر تضرراً في العالم من الموجة الثانية; إذ يعتقد الأطباء أن هذه الموجة هي أشد فتكاً ومختلفة عن سابقاتها; كما أنها تضرب الجهاز المناعي للجسم حتى وإن كان قد تم شفاء الشخص من الفيروس من قبل.

يذكر أن الهند تعاني من أرقام صعبة ومرتفعة في أعداد الإصابات والخسارة البشرية.