إجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة المقبل بشأن تحركات الهند في كشمير - البيان الجديد

الخميس، 15 أغسطس 2019

إجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة المقبل بشأن تحركات الهند في كشمير

قالت مصادر دبلوماسية، انه من المقرر اجتماع مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة المقبل، بناءًا على طلب من باكستان والصين، وذلك لمناقشة قرار الهند حول الغاء الوضع الخاص لكشمير  ذات الأغلبية المسلمة، وجامو.

 

حيث جاء القرار الهندي في الخامس من أغسطس لمنع ولاية جامو وكشمير من صياغة قوانينها الخاصة، والسماح بشراء العقارات لغير المقيمين فيها.

 

وفرضت الحكومة الهندية القيود على التجمع والحركة، وحظرت شبكات التلفزيون والإنترنت وخطوط الهاتف.

 

وفي رسالة كتبها "شاه محمود قريشي" وهو وزير الخارجية الباكستاني، لمجلس الأمن يوم الثلاثاء الماضي، قال فيها " إذا اختارت الهند اللجوء إلى استخدام القوة مرّة أخرى، فسوف تكون باكستان ملزمة بالرد، دفاعًا عن النفس بكل إمكاناتها"، وتابع في رسالته " يجب ألّا تخطئ الهند بضبط النفس بسبب الضعف".

 

ومن جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريس"، كل من الهند وباكستان للإبتعاد عن اتخاذ الخطوات التي من شأنها التأثير على الوضع الخاص لكشمير وجامو.

 

وأعرب جوتيريس عن قلقه إزاء قرارات فرض القيود من الجانب الهندي على كشمير.

 

 

قرارات مجلس الأمن بشأن كشمير وجامبو سابقًا:

 

ففي خمسينات القرن الماضي تم اعتماد قرارات من قبل مجلس الأمن بشأن النزاع الهندي الباكستاني حول المنطقة، بما فيها القرارات التي تنص على اجراء استفتاء لضمان مستقبل كشمير.

وواحد من ضمن القرارات يدعو إلى " الإمتناع عن الإدلاء بتصريحات والامتناع عن القيام بأي أعمال تؤدي إلى تفاقم الوضع".

وفي عام 1949 تم نشر قوات حفظ النظام التابعة للأمم المتحدة، وذلك لمراقبة وقف إطلاق النار ببين باكستان والهند في كشمير وجامبو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.