انسحاب القوات التي يقودها الاكراد من راس العين - البيان الجديد

الأحد، 20 أكتوبر 2019

انسحاب القوات التي يقودها الاكراد من راس العين

نتيجة اتفاق وقف اطلاق النار في شمال سوريا والذي توسطت فيه الولايات المتحدة، أعلنت القوات الديمقراطية التي يقودها الأكراد في سوريا يوم الأحد، أنها إنسحبت من مدينة رأس العين الحدودية، ولكن قال متحدث باسم "المتمردين" المدعومين من تركيا إنه لم يكتمل الانسحاب بعد.

مدينة رأس العين هي ضمن الأهداف الرئيسية لهجوم تركيا ضد المقاتلين الأكراد وتأسيس "منطقة آمنة" أكثر داخل الأراضي السورية لأكثر من 30 كم، وتعتبر رأس العين احدى بلدتين على الحدود السورية التركية.

تم وقف الهجوم التركي يوم الخميس ولمدة خمسة أيام، وذلك نتيجة اتفاق بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومايك بينس نائب الرئيس الأميركي، حيث حذر طيب أردوغان أنه في حال لم تنسحب القوات الديمقراطية السورية من المنطقة المذكورة، فإن تركيا عازمة على استئناف هجومها بعد انتهاء المهلة.

وتسعى تركيا لإنشاء "منطقة آمنة" خالية من القوات الكردية، ولذلك شنت هجومها بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن سحب قواته من شمال شرق سوريا، حيث تم انتقاد هذه الخطوة في واشنطن وعدة مناطق أخرى، ووصفوها بالخيانة للأكراد الحلفاء الذين كانوا جنبًا إلى جنب مع القوات الأميركية ضد "تنظيم الدولة الاسلامية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.