أول سعودية تنافس في سباق السيارات - البيان الجديد

الأحد، 24 نوفمبر 2019

أول سعودية تنافس في سباق السيارات

فتاة سعودية تخط الواقع وجعلته طوعا لها وهي ريما الجفالي حيث جلست خلف المقود في سيارتها الرباعية لتتمرين للمشاركة في المسابقة المحلية كاول امراة سعودية في سباق للسرعة .
فهذا الواقع لم يحتمل تخيله في العام الماضي عندما رفعت السلطات السودية الحظر علي قيادة النساء للسيارات ,ولكن في عهد الامير محمد بن سلمان قام بحملة انفتاح اجتماعي للمراة السعودية

ريما الجفالي البالغة من العمر 27 عاما التي كانت تتدرب لخوض السباقات بعد انتهاء الحظر حيث ستشارك في سباق للسيارات الكهربائية في الدرعية بالقرب من العاصمة الرياض .

وقالت ريما ذات البدلة البيضاء : "تم رفع الحظر العام الماضي، لكنني لم أتوقع أن أتسابق بشكل احترافي".

وستشارك ريما، وهي من مدينة جدة غرب السعودية والتي تلقّت تعليمها في الولايات المتحدة، في فقرة يتم فيها استضافة سائق "مهم جدا"، ما يجعلها أول سعودية تتسابق على أرض السعودية.

ووصف الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس الهيئة العامة للرياضة، الحدث بأنّه "نقطة تحول" للسعودية.

وكانت الجفالي تشارك في سباقات احترافية متعددة خارج المملكة السعودية منذ عام تقريبا وسجلت ظهورها الاول في "فومورلا 4 " البريطانية في ابريل الماضي

منذ سن المراهقة وهي تحب السباقات والسيارات السريعة وبدات متابعتها للسباقات

لقد حصلت الجفالي علي رخصة القيادة بعد انتقالها الي الولايات المتحدة للدراسة واصبحت من القلائل الذين حصلو علي القيادة في السعودية وخارجها.

وقالت الشابة السعودية " بالنسبة للعديد من النساء اللواتي لم تتح لهن فرصة تعلم القيادة، فإن الركوب خلف عجلة القيادة أمر مخيف بالتأكيد ".

وانها تحلم بالمشاركة ليوم واحد في سباق لومان 24 الكلاسيكي الفرنسي، أحد أصعب سباقات السيارات في العالم.

وفي الرياض، ستتنافس ضد سائقين قدامى لكنها لن تسجل أي نقاط.

وبعد ما منحة ولي العهد السعودي للمراة واستقلالها عن الرجل اصبح يحق للمراة السعودية التنقل بارحية تامة

وبدأت نساء في السعودية باقتناء السيارات السريعة التي كانت في السابق حكرا على الرجال.

ولجأت العديد من النساء المحبين لممارسة السباقات باقتناء السيارات الداكنة الألوان، للابتعاد عن النظرة السائدة بأن الألوان الزاهية هي المفضلة لدى السائقات. حتى أنّ بائعي السيارات يشيرون إلى نساء طلبن شراء سيارات رياضية مكشوفة.

وقام العديد من المتسابقات بطريقة استعراضية، وهو أمر ممنوع في الأمكان العامة ولكن يسمح به في بعض المنتزهات.

ولجا العديد من السعوديات لتتدرّب على قيادة الدراجات النارية.

وقالت الجفالي " كثير من الناس فوجئوا بكل التغييرات التي تحدث في السعودية ".

وتابعت "مشاهدتي في سيارة وأنا أتسابق هي بالنسبة لكثيرين مفاجأة، لكنني سعيدة بمفاجأة الناس".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.