ساعة "Fitbit" وأهميتها للانسان للحفاظ علي حياته 2020 - البيان الجديد

الأربعاء، 29 يناير 2020

ساعة "Fitbit" وأهميتها للانسان للحفاظ علي حياته 2020

ساعة " فيتبيت " من أفضل الإختراعات العلمية التي قام بها العلماء والباحثون ، لقد إنتشرت العديد من الدراسات والأبحاث ، لتظهر مدي فائدة هذه الساعة الجميلة والفعالة والشافية في نفس الوقت حيث عمل الباحثون العاملون في معهد سكريبس للأبحاث، لمراجعة البيانات التي تم تحديدها من الأشخاص الذين يرتدون "فيتبيت"، فإلي جانب أن ساعة فيتبيت توضح للشخص الذي يقوم بإرتدائها لمعرفة الخطوات والطرق التي يستطيع الوصول الي المتجر ، ووجدوا أن الساعة لديها المقدرة على توقع الإنفلونزا للشخص المرتدي للساعة ،وقد تساعد المسئولين في وقف انتشار الأنفلونزا في الوقت الفعلي.


فمن مميزات فيتبيت انها تتبع معدل ضربات القلب والنوم ومعدلات النوم للشخص .
أثبت التجارب التي قام بها الباحثون علي 200 الف مستخدم للساعة ،في كل من كاليفورنيا ،ونيويورك ، تكساس ،وإلينوي ،وبنسلفانيا ،حيث كان نحو 47248 يرتدون الجهاز بإستمرار، أثناء الدراسة واتضح أن كل من أصيب بالانفلونزا ، من خلال ارتفاع معدلات ضربات القلب والتغير في نمط النوم استطاعو الوصول إلي أن هؤلاء الأشخاص يوجد عامل غريب يتعرضو له فاتتضح أن هذاالعامل هو الانفلونزا ، وبالتالي إستطاع الباحثون من معرفة متي سيصاب الشخص بالإنفلونزا لأخذ الحيطة والحذر قبل أن تتفشي في الجسم والمعالجة السريعة لعدم تغلب المرض علي الإنسان .


وقالت مؤلفة الدراسة جينيفر رادين، عالمة في علم الأوبئة في معهد سكريبس للأبحاث: "أن الإستجابة بسرعة ، لمعطيات فيتبيت تعمل لعدم تفشي الإنفلونزا ، وبالتالي تمنع المزيد من الإنتشار الفيروس والعدوى بين الأشخاص ".


وهذا يعطي لمعرفة معدل إنتشار الإنفلونزا بين الأشخاص بالمعدل اليومي بدل من المعدل الأسبوعي ،وهذا يفي بالعرض للوقاية من المرض ولعلاجهاوتحديد الأساليب الأفضل للحفاظ علي صحة الإنسان .


و الدراسة وضحت أن 20% من الأطفال أقل من الخمس سنوات وحوالي 7% من البالغين، كانو يُصابون بالإنفلونزا كل عام، مما يؤدي إلى وفاة 650 ألف شخص حول العالم سنوياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.