رجل بسيط ينهي حياته لحماية عائلته من " كورونا" - البيان الجديد

الأربعاء، 12 فبراير 2020

رجل بسيط ينهي حياته لحماية عائلته من " كورونا"

رجل بسيط جداً ،ليس أكثر خاف علي عائلته من فيروس الكورونا ، خاف أن يكون هو السبب وراء شقاء أهله ، فقرر بنفسه ماذا يفعل لإبعاد هذا الوباء الفتاك الذي يفتك في البشرية ونجد مئات بل ألوف المواطنين قد فارقوا الحياة ، إنه بالفعل وبا ء العصر الذي يأخذ بالإنتشار المستمر ولم نعرف ما هو السبب وراء هذا الوباء هل هوفيروس قاضي ، جاء من وراء بعض الحيوانات أو جاء بسبب بعض البلدان تقوم بأكل تلك الحيوانات الحاملة للفيروس .


بالفعل إنها تساؤلات تتمحور داخل كل شخص ، بل كل إنسان وليس باليد حيلة سوي الإنتظار، والدعاء أن يبعد الشر القادم نحونا ، فليس بأيدينا حول ولا قوه غير التضرع  لله ، أن يبعد عنا هذا الفيروس الذي يقضي على الجسد البشري من خلال الإنتشار السريع مما يضعف المناعة بل يشلها شلل كبير .


في الهند حالة مأساوية ، حين قام الرجل البسيط بالقضاء على نفسه لحمايه عائلته من الفيروس المستجد كورونا ، بعد ما ظن إنه مصاب به ، ولكن بعد أن فارق الحياة وجد الأطباء بأنه شخص غير مصاب بل فارق الحياة بدون سبب
ويبلغ الرجل الهندي البسيط نحو الخمسون عاماً ، فكان قلقاً علي أسرته البسيطة أن ينتقل الفيروس من خلاله ، فكان مقتنعاً بأنه حامل لذلك الفيروس ، بعد ذهابه إلي إحدي المستشفيات المحلية في الهند ، فكان الرجل يشكو من مشاكل في القلب .


وحاول كل من الأطباء وأسرته من إقناعه إنه غير مصاب بالفيروس ، وتلك ليست أعراض المرض، ولكنه كان مصر علي إنه مصاب ويجب الابتعاد بعيداً ، عن أسرته من شدة حبه لهم ، فالفوحصات أثبتت ، إنه غير مصاب وإنه يعاني من بعض أاعراض تتعلق بأمراض القلب ، فلقد طلب بعض الأطباء أن يرتدي كمامة ، بسبب الخنقة التي كان يشعر بها ولكن للأسف فهم الموضوع خطأ، فقد فهم بأنه مصاب بالمرض، وأن الأطباء يحاولون إخفاء الحقيقة .


وتحدث إبن الرجل الهندي البسيط الذي فارق الحياة بدون أي سبب يذكر أو بالأصح بسبب الفهم الخاطئ الذي تعرض له ، أنه بالفترة الأخيره كان والده يبحث عن الفيروس وأعراضه وماذا يفعل بالمصاب به ، وكيف ينتشر هذا الوباء ، عبر التصفح ب "الإنترنت "، ولكن للأسف كان الرجل مقتنع إنه مصاب بذلك الفيروس ففعل بنفسه ما يوصله إلى مفارقة الحياة  داخل منزله بيده .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.