الولايات المتحدة تصادق على لقاح "موديرنا" ضد فيروس كورونا - البيان الجديد

إعلان فوق المشاركات

الولايات المتحدة تصادق على لقاح "موديرنا" ضد فيروس كورونا

الولايات المتحدة تصادق على لقاح "موديرنا" ضد فيروس كورونا


أصبح لقاح فيروس كورونا من شركة موديرنا يوم الجمعة هو اللقاح الثاني الذي يستخدم في الحالات الطارئة، من قبل إدارة الدواء والغذاء الأميركية، ذلك بعد أن فقدت الولايات المتحدة ما يزيد عن 307000 شخصا بسبب فيروس (كوفيد-19).


المتوقع في الولايات المتحدة أن يتم اضافة ملايين الجرعات من لقاح موديرنا، والذي بدأ به العاملين في مجال الرعاية الصحية خلال هذا الأسبوع، حيث يأتي الكبار في السن في مرافق الرعاية الصحية طويلة الأجل في المرتبة التالية للحصول على اللقاحات، بالإضافة لتعيين لجنة من الخبراء التابعين للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها للتوصية بما تتبعه المجموعات.


أعلنت الإدارة الأميركية للغذاء والدواء (FDA)، تفويضها في اليوم التالي بعد أن وافقت لجنة الخبراء الخارجيين التابعين للوكالة على استخدامه، وبعد اسبوع من ترخيص ادارة الدواء والغذاء الأميركية للقاح من شركة فايزر، والشريك الألماني. 


مع انطلاق حملة التطعيمات الضخمة في البلاد، أرسلت شركة فايزر وشريكها الألماني الذي يعتمد على تقنية مماثلة، اللقاحات لآلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية بالولايات المتحدة هذا الأسبوع، ومن المتوقع أن يبدأ حقن اللقاح موديرنا خلال الأيام القادمة لمن هم فوق سن 18 عاما.


قال الدكتور ستيفن هان مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في بيان له: "مع توفر لقاحين للوقاية من كورونا، اتخذت اداراة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) خطوة حاسمة أخرى لمكافحة الفيروس العالمي، الذي تسبب بفقدان أعداد كبيرة في الولايات المتحدة".


ومن المتوقع أن يتم استخدام لقاح موديرنا في المستشفيات الريفية والمناطق التي يصعب الوصول إليها.


ووصف الدكتور هان سرعة تطوير اللقاح في أقل من عام على أول حالة اصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة على أنه نجاح علمي "مذهل"ّ، وذلك بالرغم من تردد عند بعض الأشخاص.


وفي بيان لكبير علماء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فوسي، قال: "آمل من جميع الأمريكيين حماية أنفسهم بالتطعيم عندما يكون اللقاح متاحًا، وأن هذه هي الطريقة التي سيبدأ بها البلد بالتعافي والمضي قدما".


كان هناك بعض الآثار الجانبية الطفيفةنسبيًا  للقاح الذي تم تطويره بالشراكة مع المعاهد الوطنية للصحة، مثل الألم والتورم حول موقع الحقن.

المصدر "رويترز".


إعلان اسفل المشاركات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *