التخطي إلى المحتوى

فاطمة الصفي تروي تفاصيل إنقاذها من مفارقة الحياة أثناء مسلسل ” أنيسة الونيسة” . كما تحدثت الفنانة الكويتية فاطمة الصفي، عن تفاصيل إنقاذها من االرحيل وذلك أثناء تصوير مسلسل “أنيسة الونيسة” . وذلك بعدما تعرضت لموقف صعب جدا اثناء القيام بالمسلسل حيث كادت تغرق في البحر وتفقد حياتها.فاطمة الصفي تروي تفاصيل إنقاذها من مفارقة الحياة أثناء مسلسل ” أنيسة الونيسة”.

كما اخبرت فاطمة الصفي، اثناء مقابلة تلفزيونية لها عبر التلفزيون الكويت مع برنامج”علي ونجم”.، بإنها مصابة بفوبيا الغرق في البحر، وانه اثناء تصوير مسلسل ”أنيسة الونيسة“ كانت تقفز خلاله في البحر، وأثناء ذلك كانت تسبح حتى يتم تجهيز الكاميرات، وبالتالي ظن طاقم العمل بانها تجيد السباحة بشكل جيد.

 

واضافت انه اثناء التصوير في اخر العمل الفني الذي قامت به ” انيسه الونيسة ” قامت و قفزت في البحر ولكن للاسف فستانها ارتفع والتف حول وجهها . وقد تسبب هذا في إصابتها بحالة من الاختناق الشديد . مما جعلها تشعر بانها ستفقد الحياة لولا اخر اللحظات التي تم انقاذها بها من فريق العمل .

علاوة على ذلك اضافت بانه تتوتر جدا عندما تجد انه يوجد مشهد او عمل يوجد به البحر . وكان اخرها مسلسل ” دفعة بيروت ” واضافت بانها لم تنم خلال ذلك العمل وخاصة بوجود البحر .

عمليات التجميل التي تقوم بها

وأكدت فاطمة الصفي أن السبب الرئيسي والمستمر لتغير شكلها يرجع الي طبيعة الملل والزهق التي تشعر به بشكل مستمر . واضافت ايضا بانها حاليا مستعدة لإجراء عمليات تجميل لجسمها، كما انها تقوم بالتخطط بعد 10 سنوات بالبدء في إجراء عمليات تجميل لوجهها مثل الشد وغيره.

وخلال الحديث معها قامت وكشفت عن عمرها بإنها ستبلغ خلال العام الحالي 40 عاما في نوفمبر المقبل، موضحة يضا بانه بعد خبرات الحياة الكثيرة والمواقف الكثيرة التي مرت بها أصبحت تعرف متى تقول لا ومتى تسامح أو تحذف الأشخاص نهائيا من حياتها.

الفنانة الكويتية فاطمة الصفي

وأشارت ايضا ا ممثلة الكويتية أنها لم تندم على تصريحها التي تحدث بها بأنها تعيش قصة حب في أحد اللقاءات التلفزيونية عام 2014، رغم أن الجمهور ما زال يسألها عن هذا الشخص.

وفي الختام أوضحت أنها عندما قالت ذلك كانت تعيش في أجواء رومانسية وتشعر أن الحياة وردية وجميلة . ولكنها حاليا أصبحت مقتنعة بأنه ليس كل شيء يمكن أن يقال.

كما عبر موقع – البيان نيوز – ستجد كل ماهو جديد .