التخطي إلى المحتوى

انطلقت بشائر إنفراجة أزمة كورونا تلوح في سماء الرياض بعد أن أطلق وزير الصحة توفيق الربيعة حملة التطعيم ضد الفيروس في مركز اللقاحات الخاصة بكورونا.

وعمت الطمأنينة بين السعوديين بعد أن تلقى وزير الصحة الربيعة اللقاح صباح اليوم الخميس، هو ومجموعة من أعضاء اللجان العلمية ومجموعة أخرى من المواطنين.

وفي بداية إنطلاق حملة تمكين المواطنين والمقيمين في المملكة من التطعيم ضد كورونا، قال السيد الربيعة: “اليوم بداية إنفراج الأزمة الناتجة عن فيروس كورونا بإذن الله تعالى، ومن خلال هذه المناسبة أرفع خالص الإمتنان والشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين على رعايته لحملة التحصين الأكبر في تاريخ المملكة السعودية، وحرصه الدائم على صحة المواطنين والمقيمين، وتأكيده على ذلك الشعار الخاص بميزانيو 2021 تحت مسمى “صحة وطن””.

وتابع الربيعة قائلاً: ” أتقدم بالشكر والتقدير والإمتنان لولي العهد على متابعته الدقيقة وحرصه بهذه الأزمة، قبل ظهور أي حالة بالمملكة، وحرصه الكبير على تطبيق الإجراءات الإحترازية العالية لضمان السلامة للجميع، وحرصه على توفير اللقاجات بالعدالة للجميع دون إستثناء، ومتابعة الموضوع حتى مساء البارحة، ومتابعته في جميع الجوانب لضمان سلامة الجميع”.

وقال الدكتور ووزير الصحة توفيق الربيعة: “أخذت اللقاح اليوم والحمد لله، في مركز اللقاحات والذي يوجد به أكثر من خمسمئة وخمسون عيادة، وذلك لضمان وجود الكميات الكافية من العيادات، لضمان إعطاء أكبر الأعداد من اللقاحات”.

وأكد الربيعة أن أعداد العيادات لإعطاء اللقاحات كافية في المملكة العربية السعودية.

وقال الربيعة أنه خلال التسعة أشهر الماضية كان يتابع أعداد المصابين بفيروس كورونا بقلق بالغ، ولكن اليوم سيتابع اعداد من حصلوا على اللقاح بكل سرور.

قام وزير الصحة بتوجيه الشكر لهيئة الدواء والغذاء، ولجميع اللجان العلمية، على ما بذلوه من جهود جبارة منجل ضمان الصحة للجميع.

كانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت في وقت سابق عن بدء التسجيل في تطبيق “صحتي”، وذلك من أجل الحصول على لقاح كورونا، بدءًا من يوم الثلاثاء 15 ديسمبر 2020، مؤكدة أنها مستعدة بشكل تام للبدء في التطعيم.

المصدر:”صحيفة عكاظ”