التخطي إلى المحتوى

يبدو أن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم (52 عامًا)، يحظى بثقة عالية من قبل أعضاء البرلمان الكويتي، فقد أعاد مجلس الأمة الكويتي يوم الثلاثاء إنتخاب مرزوق علي الغانم رئيسًا له للدورة الثالثة والتي تمتد من 2020 حتى عام 2024.

وذكرت وكالة “كونا” الكويتية، فوز النائب مرزوق الغانم برئاسة مجلس الأمة الكويتي للفصل البرلماني السادس عشر. كان الحميدي هو المنافس لمرزوق الغانم، وحصل الغانم على 33 صوتًا مقابل 28 كانت لصالح الحميدي، وكان في المقابل ثلاث اصواتا باطلة.

مرزوق على الغانم هو السياسي الكبير والعضو في مجلس الأمة الكويتي منذ العام 2006، وشغل منصب رئيس البرلمان عام 2012، وتمت إعادة إنتخابه للمرة الثانية عام 2016، وكما ذكرنا تمت إعادة إنتخابه للمرة الثالثة كرئيس مجلس الأمة الكويتي.

دعا أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، يوم الثلاثاء في جلسته الإفتتاحية لمجلس الأمة الذي تم إنتخابه بداية شهر ديسمبر الجاري، أعضاء المجلس بأن يكونوا حريصين على أن تكون قاعة عبد الله سالم هي لممارسات مجلس الأمة، وأن تكون هي القدوة التي تجسد “الإيمان بالمنهج الديمقراطي”.

غيبت الإنتخابات الإخيرة لمجلس الأمة الكويتي، دور المرأة بشكل كامل، كما وجاءت بـ 31 عضوًا جديدًا للبرلمان، ما يشكل التغير على 62 بالمئة للمجلس.

استطاعت (حد س) الفوز بثلاث مقاعد داخل البرلمان الكويتي، بينما التجمع (الس لفي) لم يحصل للمرة الثانية على أي مقعد داخل المجلس. مجلس الأمة الكويتي يتكون من خمسون مقعدًا منتخبًا، بالإضافة لوزراء الحكومة، بشرط ألا تزيد عدد الوزراء عن ستة عشر وزيرًا.

ومن ناحيتها أثارت الفنانة الإماراتية أحلام الجدل الواسع حول تغريدة نشرتها عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، وهنأت بها مرزوق الغانم على فوزه برئاسة مجلس الأمة الكويتي للمرة الثالثة قائلة: “هالإنسان يستحق النجاح، مبروك سيادة الرئيس مرزوق الغانم، كشخص وشخصية رائع”.