التخطي إلى المحتوى

السحمور أو الومبت يسميه البعض بـ (بلدوزر الأعشاب) واسمه العلمي “Vombatidae” وباللغة الانجليزية “Wombat” ذلك الحيوان الجرابي الذي يبدو كالدب الودود، كما يعد من أبناء عمومة حيوانات الكوالا لكن أسنانه مثل قواطع القوارض يعيش في الغابات الرملية والأشجار الكثيفة لكنه لا يتسلقها ويستوطن في شمال وجنوب أستراليا ويتغذى على النباتات الخضراء والأعشاب كما أنه أقل احتياجًا للماء من الحيوانات الثديية وبرازه يكون على شكل مكعبات ويحفر بمخالبه أنفافًا واسعة في الأرض.

السحمور ودود لكنه مخيف

يعد حيوان الومبت من الأنواع النادرة ذات الإنتشار غير الواسع; كما أنه من ناحية الوجه يشبه الفأر; لكن من ناحية الحجم والجسم الممتلئ فهو كالدب; كذلك يعتبر الومبت من فئة القوارض; ويتميز بقلة استهلاكه للماء فهو يشرب الماء بكميات قليلة.

السحمور ودود لكنه مخيف

أهم ما يميز شكل الومبت أنه ممتلئ الجسم ومقترباً من الأرض; ويطلق علي حيوان الومبت “بلدوزر الأعشاب” نظرًا لأنه يدفع بأقدامه كل ما يقابله أثناء سيره على الأرض.

وصف حيوان الومبت

يبلغ طول حيوان الومبت ما يقارب 100 سنتيمترا; كما يبلغ حجمه أكثر من 40 كيلوجرامًا; كذلك تتنوع ألوان الومبت إلى الرمادي غالبًا والأسود والأصفر; يختلف طول الفراء الذي يغطي جسم بلدوزر الأعشاب حسب حالة الطقس.

ما يساعد الومبت في حفر أنفاقه هي مخالبه الحادة; بالتالي يصل طول ما يحفره الومبت بالقرب من الأشجار إلى أكثر من 30 مترا; كما يستخدم ذلك الحيوان طريقة خاصة به في الحفر; حيث أنه يجعل العديد من المداخل والمخارج تحت الأرض; وهي تشبه إلى حد ما الطرق الرسمية; ويستخدم تلك المداخل والمخارج عند شعوره بالخطر; وتتميز حفرياته بدرجة حرارتها الثابتة.

غالباً يخرج حيوان الومبت باحثاً عن الطعام في أوقات مبكرة من الصباح; كذلك يضع ذلك الحيوان الذكي بعض العلامات عند مداخله ومخارجه الخاصة; ذلك للتعرف عليها ومعرفة طريقه أثناء بحثه عن الطعام; بالإضافة إلى أن الومبت يحفر تلك الطرق تحت الأرض لنفسه; حيث لا يشاركه أحد في مكان إقامته.

تبلغ مدة حياة الومبت ما يقارب الخمسة سنوات; كذلك تضع أنثى الومبت مولوداً واحداً فقط في العام; كما أنها تحمله لمدة 6 أشهر داخل الجيب الخاص بها; ويبقى صغير بلدوزر الأعشاب مع أمه داخل الحفرة ولا ينفصل عنها إلا بعد عام من ولادته; بعد ذلك يبني الصغير المنفصل بيتا تحت الأرض بنفس الطريقة ليكون مسكنًا له.

يرى البعض صغير الومبت غامض العيون على أنه ودود وذو سلوك هادئ; كذلك يرغب الناس بمعانقة تلك الحيوان الرائع; لكنه سرعان ما يتحول إلى حيوان عدواني إذا شعر بالخوف; لذلك فهو خادع المظهر و يستخدم أسنانا تشبه إلى حد كبير أسنان القوارض.