التخطي إلى المحتوى

قال الملياردير الأميركي مؤسس شركة السيارات الكهربائية تسيلا، “إيلون ماسك”، إن من بنوا الأهرامات المصرية هم “الكائنات الفضائية”.

وفي تغريدة له عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “نويتر”، قال ماسك: إن ” من بنوا الأهرامات هم ليسوا من بني البشر، بل هم الكائنات الفضائية”.

ومن جانبه كان قد قال المؤرخ “ماثيو سيبسون”، عبر قناة ” المهندسون المعماريون القدماء”، إنه عند بناء الهرم الأكبر للمرة الأولى، كان بحجم أصغر بكثير مما هو عليه في وقتنا هذا.

وقال سيبسون أنه بمجرد أن تم رسم اسم “خوفو” على الحجر، فإن ذلك يدل على أن البناء جاء في وقت متأخر من التاريخ وذلك تكريما ل “خوفو” الذي كان يعبد لأكثر من ألفي عام بعد أن فارق الحياة.

وقالت العديد من الدراسات إن أكبر أهرامات الجيزة بمصر، قد استغرق مايثارب 20 عاما في تشييده، وذلك قبل ما يقارب 2560 عام قبل الميلاد.