التخطي إلى المحتوى

 

حصل الأميركي باتريك ريد في الجولة 71 على بطاقة غير مرضية ومخيبة للآمال، ليحقق مع ماثيو فيتزباتريك، ولوري كانتر نصيبًا من الصدارة، وذلك يوم السبت في بطولة موانئ دبي العالمية، للجولة الأوروبية.

وقد أنهى الزعيم الليلي باتريك ريد في المركز 11 ضمن البطولة في دبي، بعد أن تدحرجت العصافير في الحفرة 15، 18.

حقق كانتر خمسة طابات في جولة 68، بينما زميله الإنجليزي فيتزباتريك قد أطلق 69 على أربعة طيور، لينضم له في القمة في جميرا جولف إستيس.

لي ويستوود كان المصنف في السابق الأول عالميًا، ضمن مجموعة مكونة من أربعة لاعبين، وكان متأخرًا بضربة واحدة في المركز الرابع، حيث كان ما يصل إلى 14 لاعبًا على بعد 5 تسديدات من الركوب فوق الصدارة، مخلفًا لريد المهمة الشاقة ليتم تتويجها في المركز الأول في أوروبا.

وقال باتريك ريد: ” حقًاأحاول ألا أفكر بذلك”، وتابع “اذا حدث ذلك، فسيكون الأمر لا يصدق”.

كان باتريك ريد قد صرح سابقًا بأنه يرغب في تطوير رياضة الجولف في المملكة العربية السعودية.

وأضاف ريد: “كانت حركة الفوز دائمًا في بطولات الجولف ولكن الفوز بهذه البطولة والسباق إلى دبي أيضًا وأن تكون الأميركي الأول فهذا سيكون أمرًا رائعًا”.

وتابع ريد بالقول : “مازال لدينا 18 حفرة كاملة، ولا يمكنك هناك الجلوس والتفكير بذلك بقدر ما تبقى في الحاضر، ومحاولة لعب الجولف الجيد”.


فيتزباتريك كان سعيدا بأداء ثابت

قال: “حدث من الأخطاء،، لم أعطي نفسي الكثير من الفرص، ولكن الشيئ الأكثر أهمية هو أنني أبثيت نفسي على اتصال باللاعبين في القمة، والطائر اللطيف بآخر نقطة حتى النهاية”.