التخطي إلى المحتوى

الارجنتين تفوز بكوبا امريكا حيث حققت الأرجنتين فوزها اليوم السبت بأول لقب أساسي لها منذ 28 عاما تمكن ليونيل ميسي أخيرا من الفوز بأول ميدالية له بقميصه الأزرق وأبيض عندما أحرز أنجل دي ماريا هدف الفوز مقابل صفر على البرازيل ويساوي الرقم القياسي 15 في كوبا أمريكا ..الارجنتين تفوز بكوبا امريكا.

كذلك د ماريا الذي بدأ للمرة الثانية في الكأس; فقد برر اختياره بتسجيل الهدف الإفتتاحي في منتصف الشوط الأول.

أما رينان لودي فقد فشل في قطع كرة طويلة إلى الأمام من رودريجو دي بول; وألقى دي ماريا على ايدرسون الذي تقطعت به السبل بثقة.

الارجنتين تفوز بكوبا امريكا وتحصل على اول لقب في 28 سنة

بالتالي عززت البرازيل الضغط في شوط ثانٍ كان مثير;بالرغم من وجود المهاجمين الخمس على أرض الملعب; فلم يتمكنوا من تحقيق هدف التعادل ضد دفاع أرجنتيني محمي من قبل اللاعب المتميز رودريجو دي بول.

من جهته قال المدافع البرازيلي تياجو سيلفا: “علينا أن نهنئ خصومنا أولا; خاصة في الشوط الأول عندما قاموا بتحييدنا”.

وتابع: “لم تكن هناك منافسة في الشوط الثاني; فقد حاول فريق واحد فقط لعب كرة القدم; بينما الآخر ضيع الوقت كما كنا نعلم أنهم سيفعلون; هذا ليس عذرا; لم نفعل ما كان يتوجب علينا القيام به; بشكل أساسي في الشوط الأول “.

جدير بالإشارة أن فوز الأرجنتين كان انتصارا خاصا لمهاجم برشلونة ميسي; الذي حصل على أول لقب له على الإطلاق بالقميص الأزرق وأبيض بعد أكثر من عقد من الألقاب مع الأندية الأخرى.

الارجنتين تفوز بكوبا امريكا وتتهزم البرازيل

وعند صافرة النهاية أحاط اللاعبون الأرجنتينيون بقائدهم; واحتفل حارس المرمى إميليان مارتينيز بما أسماه ماراكانازو بالفوز الرائع على ملعب ريو الشهير.

وقال: “أنا عاجز عن الكلام; كنت أعلم أن حلمي سوف يتحقق; وفي أي مكان أفضل من ماراكانازو وإعطاء اللقب لأفضل لاعب في العالم وتحقيق حلمه”.

استطاع ميسي أن ينهي لقب أفضل هدافي البطولة برصيد أربعة أهداف; وانتخب بالإشتراك مع نيمار أفضل لاعب.

إلا أنه كان هائا طوال المباراة في ملعب ماراكانا; بشكل غير معهود أضاع فرصة ذهبية لإنهاء المباراة قبل دقيقتين على النهاية.

لكن عندما انتهت صافرة النهاية; أعلنت الأرجنتين أبطالها “ليونيل ميسي بطل”

كذلك كانت المباراة نفسها مخيبة للآمال; حيث كانت الارجنتين هي الافضل في الشوط الأول الذي شهد 21 خطأً.

مع ذلك فقد خرجت البرازيل بقوة أكبر في الشوط الثان; بالإضافة إلى أنها دفعت المزيد من الناس إلى الأمام مع مرور الوقت; وفي وقت ما كان لديها خمسة مهاجمين معترف بهم على أرض الملعب.

الارجنتين تفوز بكوبا امريكا

كما سجل ريتشارليسون هدفا بداعي التسلل بعد سبعة دقائق من الشوط الثاني; ثم أجبر إيميليانو مارتينيز بعد دقيقتين على التوقف.

لكن مع تغلغل البرازيل في الثغرات للأمام; فتحت الأرجنتين وأهدرت فرصتين واضحتين للتسجيل في اللحظات الأخيرة من المباراة.

كان هذا الانتصار هو الفوز الـ 15 لصالح الأرجنتين في كأس كوبا أمريكا; هذا يعني أنها تتساوى مع أوروجواي كأفضل منتصرين.

من جانبه قال المدرب الأرجنتيني ليونيل سكالوني: “هذا لقب كبير للغاية; آمل أن يتمكن الارجنتينيون من الاستمتاع بها; المشجعون يحبون الفريق دون شرط أو قيد; وأعتقد أنهم يتعاطفون مع هذا الفريق الذي لا يسقط أبدا”.

بالتالي وسع فوزهم سلسلة المباريات التي لم يهزم فيها; إلى عشرون مباراة تحت قيادة سكالوني; ومنح منتخب البرازيل أول هزيمة تنافسية منذ خسارته أمام فريق بلجيكا في ربع نهائي كأس العالم 2018.