التخطي إلى المحتوى

عبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي أكدت النجمة الاعلامية ريهام سعيد اعتزالها الإعلام وتقديم البرامج لكنها ستبقى مع متابعيها في التمثيل مؤكدة استمرارها في تحقيق حلمها.. الاعلامية ريهام سعيد تعتزل الاعلام.

وكتبت ريهام سعيد: “فكرت كتير قبل ما أكتب البوست ده; أنا اعتزلت التمثيل سنة 2015 لأني حسيت إن صاحب بالين كداب; وإن التمثيل أثر على مسيرة الخير اللي ابتديتها; لكن حبي وعشقي للتمثيل اللي هو في الأصل مهنتي ودراستي قبل الإعلام فرجعت أمثل تاني وأنا لسة في نظر المنتجين والمخرجين مذيعة وعايزة تمثل”.

كما وتابعت سعيد: “كنت عارفة إن أخذ مكان كممثلة لازم أسيب الإعلام; زي مع حفظ الألقاب داليا البحيري ودينا فؤاد وبسمة ودينا الشربيني; كذلك غيرهم لكن ماكنتش قادرة أسيب رسالتي اللي كانت مهمة أوي وقتها”.

كذلك واصلت ريهام سعيد كتابتها مؤكدة أنه د حصل لها مشاكل من المهنة; ذلك بتأثير باطل من “السوشيال ميديا”; كما أنها ذكرت أن المشاكل جاءت بسبب نجاحاتها ومعجبيها الذي سجلوا أرقاما عالية; كذلك أكدت سعيد أن رسالتها سامية وهادفة في التمثيل; وأكدت أنها تشعر بالفخر حيث أنها كانت إعلامية في وقت صعب قد مر على الإعلام; كذلك أكدت أن موقفها كان واضحا ولم يتغير بسبب السياسات.

بالتالي ذكرت ريها سعيد أنها قد قررت اعتزال الإعلام; بالرغم من أنها قد قدمت محتوى اعلامي جيد وهادف للناس; لكن بعد أن حدث لها بعض المشاكل الصحية كالسكر; بالإضافة إلى مشكلات أخرى; فقد قررت سعيد أن تكتب رسالتها على موقع التواصل الإجتماعي والتي أكدت فيها اعتزالها للفن.

كذلك أكدت النجمة أنها ستطلب من الدكتور أشرف زكي مساعدتها بتغيير الفكرة; والتي أخذها المخرجين والمنتجين عنها ىبأنها اعلامية تريد التمثيل; كما وجهت رسالة للأستاذة كاملة أبو ذكرى; وأكدت أنها غير مكسوفة من طلبها التمثيل معها; واكدت أنها تطمح بأن تشاركها العمل الفني ولو بمقطع واحد.