التخطي إلى المحتوى

بالرغم من التباطؤ الذي أظهرته وتيرة التطعيمات ضد فيروس ( Covid-19 )  و تعزيز تناول اللقاح بالجزر في اوروبا إلا أن القادة هناك يتسابقون للعثور على إجابات لمعضلة أساسية في المرحلة المقبلة وهي كيفية إقناع المواطنين المترددين كي يشمروا عن سواعدهم لتلقي اللقاح تعزيز تناول اللقاح بالجزر في اوروبا.

كذلك بالمدفوعات النقدية وصولا إلى جولات كرة القدم دون تذاكر; وباللحوم المشوية دون دفع الإيجار قدم المسؤولون مجموعة من الجزر لإرضاء الناس لأخذ اللقاح.

بينما في الوقت الحالي ومع ظهور دلتا عبر القارة; والتي تهدد بإثارة جولة أخرى من الإغلاقات في ذروة فصل الصيف; يقوم البعض من القادة بإخراج العصى.

بالتالي وفي الساعات الاولى من يوم الإثنين; أقر البرلمان الفرنسي قانونا بإظهار التصريح الصحي للشخص كدليل على تلقيه اللقاح; أو إختباره سلبيا; ذلك عند دخوله للمطاعم والحانات وعند السفر في الطائرات والقطارات لمسافات طويلة; وذلك بدءاً من شهر أغسطس المقبل.

عندما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التشريع في منتصف يوليو; قال: “سنقوم بتمديد تصريح الصحة قدر الإمكان; بدفع أكبر عدد ممكن منكم للتلقيح”; كما أكد أن التطعيم سيكون مطلوباً للعاملين في الصحة; إعتبارا من الخامس عشر من سبتمبر; كما وألمح إلى إمكانية جعل تلقي اللقاح إلزاميا لجميع المواطنين إذا تفاقمت الأمور.

تعزيز تناول اللقاح بالجزر في اوروبا .. وبعض القادة بدأ يكسر العصى

أما اليونان والتي تواجه ارتفاعا حادا بالإصابات التي تهدد احياء السياحة هناك; قد خطت خطوة أبعد بكثير من فرنسا في منتصف شهر يوليو الحالي; حيث منعت غير الملقحين من دخول الحانات والمطاعم الداخلية; كما منعهم من الوصول للمقاهي; بالإضافة إلى إلزامية التلقيح للعاملين في مجال الصحة.

تعزيز تناول اللقاح بالجزر في اوروبا .. وبعض القادة بدأ يكسر العصى

كذلك إيطاليا التي قد فرضت إعطاء اللقاحات للعاملين في الصيدليات والرعاية الصحية في أبريل; بالتالي أعلنت يوم الخميس الماضي أنها تعتزم فرض قيود مماثلة على الأماكن المغلقة للمقيمين.

ومن جهته قال وزير الصحة الإيطالي: إن منع الغير متلقين للقاح من مجالات الحياة هو أحدث القيود العديدة التي أصبحت شائعة في الوقت الحالي; كذلك أثارت هذه الخطوة جدلا واسعا والكثير من التحركات والإحتجاجات حول ما إذا كان يجب ترك الفرص للأفراد بالإختيار.