التخطي إلى المحتوى

وزارة الري السودانية تقول أنه  لم يعد سد النهضة يؤثر على تدفق المياه في النيل الازرقأكدت وزارة الري السودانية إن سد النهضة الأثيوبيب لم يعد يؤثر على تدفق المياه في النيل الأزرق وبالتالي قالت القاهرة إنها تراقب الوضع باستمرار أما أديس أبابا تعتبر أن عملية تسييس المفاوضات بشأن السد ستعمل على اعاقة عملية التفاوض وأكدت وزارة الري السودانية أن سد النهضة لم يعد يؤثر على تدفق المياه في النيل الازرق.

وزارة الري السودانية: لم يعد سد النهضة يؤثر على تدفق المياه في النيل الازرق

قال عبد الرحمن صغيرون مدير إدارة النيل في وزارة الري السودانية خلال تصريح صحفي; إن معدلات مستوى تدفق المياه في النيل الأزرق قد عادت إلى طبيعتها; ذلك بعد إنتهاء أثيوبيا من الملئ الثاني للسد.

كما أكد صغيرون أن مستوى الفيضانات ضمن المتوسط; وأن أثيوبيا حجزت فقط أربعة مليارات متر مكعب من المياه خلال الملئ الثاني للسد.

بالتأكيد أشارت وزارة الري السودانية إلى أن سد النهضة لم يعد له تأثير على تدفق المياه بعد الملئ الثاني; ذلك ما يشكل نوعا من الطمأنينة.

بالتالي وبعد أن أعلنت أثيوبيا الإنتهاء من الملئ الثاني للسد; فقد ارتفع منسوب المياه النيل الأزرق في السودان.

وزارة الري السودانية: لم يعد سد النهضة يؤثر على تدفق المياه في النيل الازرق

من جانبه أكد محمد عبد العاطي وزير الري المصري; إن بحيرة السد العالي سيزيد منسوبها مطلع أغسطس المقبل; ذلك بسبب الإزدياد في معدلات هطول الأمطار في منابع النيل; كما شدد على المواصلة في رفع درجات الكفاءة لتوفير الإحتياجات المائية اللازمة; بالإضافة إلى رفع درجة الإستعداد لإدارة المنظومة المائية بكفاءات عالية لتوفير الإحتياجات لكل القطاعات.

من جهة أخرى أكد دمقي مكنن وزير الخارجية الأثيوبي أن عملية تسييس المفاوضات بشأن سد النهضة غير ضرورية; وأن ذلك سيعيق عملية التفاوض;

جدير بالذكر أنه في ظل تعثر المفاوضات بين الأطراف المعنية; كانت أثيوبيا قد أخطرت في 15 من الشهر الجاريك دولتي مصب النيل وهما مصر والسودان; أن عملية الملئ الثاني للسد قد بدأت وذلك دون التوصل لإتفاق ثلاثي; ما أدى إلى رفض الخرطوم والقاهرة بإعتبار هذا الإجراء أحادي الجانب

وكان مجلس الأمن الدولي قد أوصى في 18 يوليو /تموز الجاري; بضرورة استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة برعاية من الإتحاد الأفريقي; كما أوصى المجلس بضرورة توقيع إتفاق قانوني يلبي الإحتياجات للدول الثلاث المنتفعة من المياه.