التخطي إلى المحتوى

المجرة أندروميدا او المرأة المسلسلة تظهر أين تولد النجوم في درب التبانة . انه من خلال مقطع مصور عبر الراديوية الجديدة المذهلة لأقرب مجرة ?من مجرة درب التبانة، أندروميدا، . كذلك فان العلماء بمعرفة الجزء الذي تولد فيه النجوم المجرية المجاورة لنا. المجرة أندروميدا او المرأة المسلسلة تظهر أين تولد النجوم في درب التبانة .

 

درب التبانة

 

وكما ان المقطع المصور على تردد الميكروويف 6.6 غيغاهرتز، .أصبحت ممكنة بفضل تلسكوب ساردينيا الراديوي، وهو تلسكوب بطول 64 مترا . كما يمكنه العمل على ترددات راديو عالية.

 

صوفيا فاتيجوني

 

وتحدثت المؤلفة الرئيسية للدراسة” صوفيا فاتيجوني” وهي فيزيائية بجامعة كولومبيا البريطانية، في بيان لها “ستسمح لنا هذه الصورة بدراسة بنية أندروميدا ومحتواها بتفاصيل أكثر مما كان ممكنا في أي وقت مضى. إن فهم طبيعة العمليات الفيزيائية التي تحدث داخل أندروميدا يسمح لنا بفهم ما يحدث في مجرتنا بشكل أكثر وضوحا، كما لو كنا ننظر إلى أنفسنا من الخارج”.

والمقطع النهائي لمجرة المرأة المسلسلة بعد أن بلغ متوسط عرض النطاق الترددي بأكمله 6.6 غيغاهرتز

كما للعلم لقد أمضى الباحثون 66 ساعة في مراقبة المجرة باستخدام التلسكوب، . ومن تلك البيانات، تمكنوا من تقدير معدل التكوين في المجرة وإبراز المنطقة التي ولدت فيها.

وعلى وجه الخصوص، تمكنوا من تحديد جزء الانبعاثات بسبب العمليات الحرارية المتعلقة بالمحطات المبكرة لتشكيل النجوم الجديدة، . وكجزء الإشارات الراديوية المنسوبة إلى الآليات غير الحرارية بسبب الأشعة الكونية التي تدور في المجال المغناطيسي الموجود في الوسط النجمي، بحسب فاتيجوني.

كما على الرغم من أن انبعاثات المجرة باهتة في نطاق التردد بين واحد غيغاهرتز و22 غيغاهرتز، . إلا أن هذا هو النطاق الوحيد حيث تظهر بعض الميزات، ما يسمح للعلماء بإنشاء خريطة لهذه المجرات .

وبالتالي عند إنشاء الخريطة، حدد العلماء نحو 100 نقطة، . بما في ذلك النجوم والمجرات والأشياء الأخرى في خلفية أندروميدا أو كما تعرف أيضا باسم المرأة المسلسلة.

وتحدث الدكتور ” إيليا باتيستيلي ” وهوالأستاذ في قسم الفيزياء في سابينزا ومنسق الدراسة: “من خلال دمج هذه المقاطع الجديدة مع تلك التي تم الحصول عليها سابقا، اتخذنا خطوات مهمة إلى الأمام في توضيح طبيعة انبعاثات الميكروويف من أندروميدا والسماح لنا بتمييز العمليات الفيزيائية التي تحدث في مناطق مختلفة من المجرة”.

 

خريطة مجرة المراة المسلسلة

 

وفي أغسطس 2020، رسم تلسكوب هابل الفضائي خريطة هالة عملاقة من الغاز تحيط بمجرة المرأة المسلسلة للمرة الأولى.

كذلك مجرة أندروميدا، والمعروفة أيضا باسم M31، “هي عبارة عن مجرة حلزونية مهيبة تضم حوالي 1 تريليون نجم ويمكن مقارنتها في الحجم بمجرة درب التبانة”.

ويبلغ عمرها نحو 10 مليارات سنة، . والتي تقع على بعد حوالي 2.5 مليون سنة ضوئية من مجرة درب التبانة،. ما يجعلها تبدو قريبة جدا وفقا للمعايير الفلكية.

حوالي 4.5 مليار سنة من الآن، من المتوقع أن تصطدم أندروميدا بمجرة درب التبانة.

كما وعبر موقعنا سيتم عرض كل ما هو جديد .