التخطي إلى المحتوى

الصبارة الراقصة.. دار الإفتاء توضح أنواع الألعاب المحرمة . في اخر الايام السابقة شغلت لعبة الصارة الراقصة مواقع التواصل الاجتماعي . لما لها من تاثير على الصغير والكبير . ولما يشعرون الانبساط والمرح والفرح . الصبارة الراقصة.. دار الإفتاء توضح أنواع الألعاب المحرمة

 

الصبارة الراقصة.. دار الإفتاء توضح أنواع الألعاب المحرمة

 

ففي خلال الساعات الماضية، . لقد لعبت لعبة “الصبارة الراقصة” دور كبير بين المصريين والعديد من المجتمعات الاخري . وهي عبارة عن لعبة على هيئة صبارة باللون الأخضر مصنوعة من القطن، . كما وتوجد بداخل أصيص باللون البني، مثل نبات الصبار الأصلي، ولها عدة أشكال، وتتحرك بتمايل عند تشغيل الأغاني، أو التحدث بجانبها، . وفي هذا السياق حرصت دار الإفتاء المصرية على إظهار حكم العاب الأطفال، على موقع الدار الإلكتروني.

ما هو حكم الألعاب الإلكترونية

كما في الفتوى التي حملت رقم 4695، وذلك عبر الموقع الرسمي لدار الإفتاء على شبكة الإنترنت . وذلك جاء بسبب رغبة احد الاشخاص بالحكم الشرعي للعبة . فكان ردا على طلب أحد الأشخاص فتوى شرعية تبين حكم الألعاب التي لا تمت لثقافتنا العربية بأي صلة، . كما قال مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام: ” الألعاب الإلكترونية وألعاب الفيديو منها النافع ومنها الضار؛ فالنافع منها مباح، والضار محرم” .

الألعاب مباحة

كما وأضاف المفتي علام ” تكون الألعاب مباحة إذا كانت مناسبة للمرحلة العمرية لمن يلعب بها، . وكانت نافعة تساعده في تنمية الملكات أو توسعة القدرات الذهنية، أو في أي وجهٍ من وجوه النفع المعتد بها، .أو كانت للترويح عن النفس، بشرط ألا يكون فيها قمارٌ أو محظورٌ شرعي، مع مراعاة أن يكون ذلك بتوجيهٍ وترشيد ومراقبة من ولي الأمر؛ حتى لا تعود بالسلب على الطفل نفسيًّا أو أخلاقيًّا، . فيختار له من الألعاب ما يناسب طبيعته، ويفيد في بنائه وتربيته، . ويكون ذلك في بعض الأوقات لا في جميعها؛ حتى لا ينشغل الطفل بها عن أداء واجباته ومتطلباته، . أو يؤثِّر على صحته وعقله”.

الألعاب المحرمة

كما اوضح المفتي ” أما الألعاب التي تكون محرمة فهي الممنوعة دوليًّا أو إقليميًّا لخطورتها على الأفراد أو المجتمعات، . كانت مشتملة على المقامرة، .  المناظر الجنسية ، أو الصور العارية،  تضمنت تهوين أمر غير مقبول شرعا او عادة سيئة يرفضها المجتمع والشرع .  خيانة الأوطان ، أالاستهانة بالمقدسات، انتهاك حرمات الآخرين، أو عرض مفاهيم مخالفة للإسلام أو قِيَمِه، أو كانت تروج لمفاهيم سيئةٍ مفسدةٍ لنفسية الأطفال وأخلاقهم، أو تورثهم عادات سيئة أو تجرؤهم على العدوان “.

ما هو اللعب الشرعي

كما وتحدث المفتي أن “اللَّعِب هو نشاطٌ ذهني أو بدني يقوم به الفرد؛ تلبيةً لرغباته وإشباعًا لغرائزه. ونفسية الطفل مفطورة على الميل إلى اللعب والمرح، وممارسته الألعاب فيها مقصد تربوي مهم؛ .حيث إنَّ الشرع حثَّ على تأديب الأطفال وتعليمهم الرياضات النافعة والأنشطة المهمّة التي تظهر ميولاتهم الفكرية وتكشف عن مكنوناتهم العاطفية والاجتماعية، . مما يؤسس للنشاط الذهني والبدني عند الطفل، فيستطيع أن يقوم بدورٍ إيجابي في خدمة دينه ومجتمعه”.

 

كما وعبر موقعنا سيتم عرض كل ما هو جديد .