التخطي إلى المحتوى

يجب أن يكون الأشخاص حذرين من مخاطر واعراض متحور دلتا في أي إجتماعات مقبلة سواء في المنزل أو عند زيارة شخص ما لما يتضمنه متغير دلتا الناجم عن فيروس (كورونا) من مخاطر وأعراض جديدة هي الأكثر ضراوة وفقا لما أعلنته وزارة الصحة.

ما هي أعراض متحور دلتا؟ وما هي مخاطره؟

مخاطر واعراض متحور دلتا

جدير بالذكر أنه مع فيروس ” covid Delta” الجديد لا يوجد حمى ولا سعال; لكن هناك الكثير من آلام المفاصل والصداع; بالإضافة إلى آلام أعلى الظهر والرقبة والضعف العام والإلتهاب الرئوي الحاد وفقدان الشهية.

إنه “كوفيد دلتا”; بالتأكيد فهو الأكثر ضراوة وذو المعدل العالي في الوفيات والقضاء على أرواح الكثير من الناس; بالتالي فهو لا يحتاج إلى وقت طويل للوصول للأشخاص، حتى أنه قد يكون أحيانا بلا أعراض.

تجدر الإشارة إلى أن هذه السلالة لا تعيش في البلعوم ولا في منطقة الأنف; بلا تأثر بشكل أساسي وسريع على الرئتين; ما يعني أن هذه السلالة لا تحتاج لوقت طويل للتفشي بين الناس.

العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بهذه السلالة لم تكن لديهم حمى وألم; لكنهم عانوا من إلتهاب رئوي خفيف ظهر بالأشعة السينية; وغالبا ما تكون مسحة الأنف منه سلبيا بالنسبة لـ (كوفيد -19).

في الغالب تكون اختبارات المسحة من الأنف خاطئة; ما يعني أن الفيروس ينتشر في الرئتين مما يسبب إجهاد الجهاز التنفسي الحاد; والناجم عن الإلتهاب الفيروسي الرئوي; ذلك ما يؤكد أن هذه السلالة تمتاز بالضراوة والضرر الكبير على حياة الإنسان.

لذلك تحذر وزارة الصحة المواطنين من التجمعات والتواجد في الأماكن المزدحمة; والمحافظة على مسافة 1،5 متر حتى خلال التواجد في الأماكن المفتوحة; واستخدام قناع الوجه والأقنعة المزدوجة; والإكثار من غسل اليدين; كذلك غسل اليدين وقت السعال أو العطس.

كما توصي وزارة الصحة بعدم التقبيل والمعانقة بسبب عدم ظهور أعراض على الشخص المصاب.

كذلك دعت وزارة الصحة لتنبيه العائلة والأقارب والأصدقاء من هذا المرض قدر المستطاع; وعدم الإحتفاظ بالمعلومات.

كانت إحصاءات أمريكية قد أظهرت أن ما نسبته 25% من أعداد الإصابات بين سكان مقاطعة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا; هي من الذي تلقوا التطعيمات ضد الفيروس بشكل كامل.

بالرغم من ذلك فقد ساعدت اللقاحات في حماية المصابين من الأعراض الشديدة للمرض; حيث أن 3،2% فقط من المطعمين هم من تم نقلهم للمستشفيات.