التخطي إلى المحتوى

لا يوجد شيء أحبه أكثر من أن يتظاهر المشاهير بأنهم على طبيعتهم لأنهم يكذبون علينا وكلانا يعرف ذلك لكن من المنطقي إنهم يريدونك أن تشعر بأنهم مرتبطون ببعضهم البعض وأيضا أفضل منك وهذه هي الطريقة التي يكسبون بها أموالا طائلة خدعة جمال المشاهير.

أفضل طريقة لتجربة ذلك هي أن بعضهم يبوح بأسرار كثيرة متعلقة بأعمالهم في أي مكان ; كما يوضح الأشخاص الجذابون على جميع المستويات بالضبط كيف يقومون بعمل مكياجهم; بالإضافة إلى طريقة العناية ببشرتهم; كذلك ما يضيفونه على وجوههم قبل الخروج; كل هذا نصف صحيح فقط لأنه كما يعلم الجميع; فإن هناك ليزر وإبر وجلسات علاجية وإجراءات مكلفة للغاية.

خدعة جمال المشاهير .. أسرار الجمال المرغوبة تضعك في مكان مظلم

لكن متعة أسرار الجمال تدور حول كيفية تقديم أنصاف الحقائق; إذا كنت تتابع مسلسلا; فإنك تقع في نشوة; حيث إمراة جميلة وحمام جميل ويطن ذهني; بالإضافة إلى رموش العين.

لكن سرعان ما يزول ذلك بعد أن تنهي تلك المرأة الجميلة حلقة التصوير الخاصة بالعمل الفني; وتعود لطبيعتها بعد غسل المكياجات والطلاءات التي استخدمتها في جلسة التصوير أو البرنامج.

حقا هناك الكثير ممن يتمنى أن يلتقي بشريكة الحياة التي تشبه تلك المرأة; أو أنه يندم على تسرعه في اختيار شريكته بعد أن اكتشف الجمال من خلف الشاشات; لكن نقول لذلك الشاب أو الرجل; لا تندم فلربما لو كنت قد التقيت بتلك النجمة التي تعتبرها حورية خيالك لكنت ندمت ندم العمر بعد أن ظهرت بشعرها المنفوش في الصباح; وقد بدت الحبوب على وجهها قبل أن تضع المكياجات والإنشغال بتسريحة شعرها.

ذلك ينطبق أيضا على الفتيات اللاتي يرغبن بالإلتقاء مع شركائهن من خلال شاشات المسلسلات التركية; فلا تقلقي عزيزتي; بالتأكيد من هو خلف الشاشة لا يعاني من صعوبات الحياة كما يعاني رجال بلادك; كما أن رجل الشاشة لم يظهر لك خلال الصباح وهو بالبنطال الداخلي في غرفة النوم; بينما لا يظهر منه إلا الإيجابيات من خلف الشاشة. كتابة “حازم جحا”.