التخطي إلى المحتوى

يتصبب أطفال ولاية أوتار براديش الواقعة شمال الهند عرقا كما ويعانون من اصابتهم بـ حمى غامضة تقضي على العشرات منهم بالإضافة للأوجاع والعديد من الأعراض التي تتلازم مع المرض ذلك منذ أكثر من أسبوع وحتى اليوم.

كذلك يعاني الأطفال في بعض مناطق ولاية براديش الهندية من صداع شديد وغثيان وجفاف; بالإضافة إلى آلام شديدة في المفاصل; كما أن البعض منهم يعاني أيضاً من طفح جلدي يظهر على الذراعين والساقين; علاوة على ذلك تتسبب تلك الحمى بتراجع في عدد صفائح الدم.

بالتالي فقد فقدت الولاية أكثر من 50 طفلا كانوا ممن فارقوا الحياة خلال الأسبوع الماضي بسبب إصابتهم بالحمى; كما أن المئات منهم نقلوا للمستشفيات في العديد من المناطق الشرقية في الولاية.

جدير بالذكر أن أحد الأطفال الذين فارقوا الحياة بسبب الحمى لم تثبت عليهم الإصابة بـ (كوفيد -19); والذي يتفشى في مختلف أنحاء العالم.

بالرغم من التعافي البطيئ الذي تشهده الهند جراء تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا; إلا أنها تصدرت العالم بوجود حمى غامضة تقضي على الأطفال; بالإضافة إلى تفشيها في الأرياف الأكثر إزدحاما.

تجدر الإشارة إلى أن القليل من الأطباء يعتقد أن الحمى التي تتفشى في مناطق عديدة مثل ماثورا; وإيتا وفيروز آباد وكاسجانج وماينبوري; هي حمى الضنك; كما أن تلك الحمى تنشأ بسبب عدوى فيروسية وأن إناث البعوض تعمل على نقلها.

جدير بالذكر أن حمى الضنك تلك المرض الاستوائي تتفشى منذ مئات السنين في الهند.