التخطي إلى المحتوى

تقترح فرقة العمل الأمريكية المعنية بالخدمات الوقائية نصائح غاية في الاهمية لاستخدام الاسبرين حيث تنصح من يبلغون من العمر 60 عاما أو أكثر ألا يتناولوا الأسبرين بشكل يومي للوقاية من السكتات الدماغية وأمراض القلب كما وتدرس الفرقة إجراء عدة تغييرات في إرشاداتها بشأن تناول الأسبرين.

في بيان صادر عن فرقة العمل الأمريكية اوصت به البالغين الذين تتراوح اعمارهم ما بين 4- و 59 عاما; والذين هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب; لكن ليس لديهم تاريخ مع المرض ويقررون مع طبيبهم إذا كانوا سيتناولون الأسبرين.

نصائح غاية في الاهمية لاستخدام الاسبرين

جدير بالذكر أن هذه المرة هي الأولى التي يوصي بها الفريق من هم في الأربعينيات من العمر بالتحدث لأطبائهم حول تناولهم الأسبرين لأجل صحة القلب.

كما أن بيان الفرقة ينص على أن البالغين 60 عاما وأكثر; عليهم ألا يتناولوا الأسبرين للوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية; ذلك بسبب أن الأدلة الحديثة تظهر أن أضرار الأسبرين المحتملة تلغي فوائده.

يقول الدكتور شين وين تسينج وهو عضو في الفريق: “أحدث دليل واضح; أن بدء تناول الأسبرين بشكل يومي لمن هم فوق الـ 60 عاما غير موصى به; بالرغم من ذلك فإن هذه التوصية لا تشمل الأشخاص الذين تعرضوا لنوبات قلبية في السابق; بالتالي فمن تعرضوا للنوبات سابقا عليهم أن يستمروا فيما يخبرهم به الطبيب”.

تعتبر أمراض القلق هي السبب الرئيسي للوفا ة في الولايات الأمريكية المتحدة; حيث تسبب 1 من كل أربعة أشخاص; كذلك تبين أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين بشكل يومي تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية لدى البعض; لكن ذلك قديسبب أيضا نزيف في الدماغ والأمعاء والمعدة; حيث أن فريق العمل أكد بأن الأسبرين قد يسبب النزيف مع التقدم في العمر.

بالتأكيد كانت قد أشارت مجموعات أخرى في السابق إلى أن تناول القليل من الأسبرين بشكل يومي تزيد من مخاطر أعراض أخرى; كما أصدرت الكلية الأميركية لأمراض القلب وجمعية القلب الأمريكية عام 2019; العديد من الإرشادات التي توصي بعدم تناول الجرعات حتى المنخفضة من الأسبرين بشكل يومي; والتي يتناولها كبار السن كوقاية من أمراض القلب والاوعية والسمتات القلبية.

بالإضافة إلى دراسات عديدة قد خرجت بوصاية كبار السن على ألا يتناولوا جرعات الأسبرين; والتي من شأنها أن تزيد الأضرار الجسيمة على الجسم بدل الوقاية.

تعرف على الأسبرين

يعتبر الأسبرين من الأدوية الشائعة والتي يتناولها الناس للتخفيف من الحمى والآلام الخفيفة; كذلك يستخدم أيضا لتمييع الدم ومضادا للإلتهابات; كذلك يمكن الحصول عليه دون وصفة طبية.

كما أن الأسبرين يعد الفئة الأولى التي يتم اكتشافها من بين هذه الفئات من الأدوية; كذلك تم استخدامه للمرة الأولى قبل نحو 400 عام.

يحتوي الاسبرين على الساليسيلات; ذلك المركب الموجود في النباتات مثل شجرة الآس والصفصاف; كذلك ما زال بعض الناس سيتخدمون لحاء الصفصاف كوصفة طبيعية لعلاج الألم الخفيف والصداع.