التخطي إلى المحتوى

يعاني الكثير من الأزواج من اسباب تأخر الحمل وصعوبته وطرق العلاج  سواء كان السبب من الرجل او المرأة مثل تقدم عمرها أو ضعف الحيوانات المنوية لدى الرجل لعدة أسباب منها التهابات حادة في غدة البروستاتا لكن هناك خيارات اضافية للعلاج من شأنها مساعدة الزوجين على تحقيق الحلم ومساعدتهم في انجاب طفلهم عن طريق الإخصاب الاصطناعي.

يقول البروفيسور رئيس الخصوبة الجامعي المتعدد التخصصات في دوسلدورف الألمانية; يان شتيفن كروسل إن هناك عدة أسباب لصعوبة الإنجاب; 40 بالمائة منها متعلقة بالرجل وبالمثل أيضا متعلقة بالمرأة; لكن نسبة 20 بالمائة متعلقة بكلا الزوجين.

اسباب تأخر الحمل وصعوبته وطرق العلاج

كما وأوضح البروفيسور أن أسباب صعوبة الإنجاب لدى الرجال تتركزحول عدم كفاية الحيوانات المنوية ونسبة الخصوبة فيها وضعف حركتها.

كذلك صعوبة الإنجاب لدى النساء تتركز في متلازمة تكيس المبايض وهي أكثر اضطرابات الخهرمونات شيوعا عند النساء; بالإضافة إلى اضطرابات في قناتي فالوب; بالإضافة إلى اسباب مثل مشاكل هيكلية في الرحم أو التهاب بطانة الرحم وعدوى الكلاميديا وإلتصاقات الرحم.

بالتالي يشير رودولف زويفيرت البروفيسور في مركز “تي اف بي” للخصوبة في مدينة فيسبادن الالمانية; إلى أن العمر لدى المرأة يعد من الأسباب الرئيسية لصعوبة الإنجاب; كما أن مشكلات الإنجاب لدى النساء تبدأ من عمر الـ 30 عاما; بالتالي تقل الخصوبة في خلية البويضة مع التقدم في السن مما يؤدي إلى صعوبة الإنجاب.

كذلك ينصح البروفيسور الأزواج بعدم التأخر عن سن 35 عاما لدى المرأة; وأن يقدموا على خطوة التلقيح الاصطناعي; نظرا لصعوبة الحمل للمرأة في سن متأخرة.

التلقيح الإصطناعي

بالرغم من الاضطرابات والأمراض الوظيفية للإخصاب وزيادتها مع التقدم في العمر; لكن هناك عدة خيارات علاجية من أهمها التلقيح الإصطناعي; والتي يتم فيها اخصاب البويضات بالحيوانات المنوية خارج رحم المرأة.

كذلك هناك طرق أخرى يتم فيها حقن الحيوانات المنوية بالبويضة بواسطة كانيولا وهي طريقة الحقن المجهري; كذلك تعد هذه الطريقة من أهم الطرق العلاجية لتأخر الإنجاب ويتم اللجوء إليها في حالة ضعف الحيوانات المنوية لدى الرجل.