التخطي إلى المحتوى

طالب رئيس وزراء لبنان الجديد نجيب ميقاتي الشعب اللبناني بوضع الثقة في حكومته في الوقت الذي يسعى فيه جادا نجيب ميقاتي يسعى لإيجاد “حلول سريعة” لمساعدة بلاده المنهك إقتصاديا على الخروج من الأزمة.

أكد ميقاتي قبل نحو أسبوع على إحدى وسائل الإعلام أن بعض اللبنانيين سيعملون من أجل الإيمان به وبحكومته; ذلك بعد خذلانهم من قبل العديد من السياسيين في الأوقات السابقة.

نجيب ميقاتي يسعى لايجاد حلول حقيقية لمساعدة بلاده على الخروج من الازمة

وقال ميقاتي إن الوقت قد حان لـ “تشكيل الحكومة”; ذلك لإتخاذ قرارات حقيقية وإنهاء الفراغ السياسي في البلاد; قبل الإنتخابات التي من المقرر أن تتم في شهر مايو المقبل.

كما قال ميقاتي: “إنني أقوم بالإصلاحات اللازمة بشكل حقيقي; لاسيما في الطاقة والتعليم والصحة والعمل والشفافية; كذلك سيتضح للبنانيين أن هناك حكما وشفافية; هذا هو ما يجب أن نفعله وآمل ان يتم ذلك”.

من هو نجيب ميقاتي؟

ميقاتي هو الملياردير اللبناني الذي شغل منصب رئيس الوزراء المؤقت سابقا في عامي 2005، 2011; كذلك يشغل منصب رئيس مجلس الوزراء في وقت الضعف الإقتصادي; والذي يعتبره البنك الدولي من اسوأ الأوقات الاقتصادية في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر;

بالرغم من وجود وجوه جديدة إلا أن المؤسسة السياسية نفسها اختارت ميقاتي في الوقت الذي ينهار فيه الوضع الاقتصادي في لبنان.

جدير بالذكر أن أكثر القضايا إلحاحا والتي تواجه الحكومة الجديدة هي برنامج الإعانات الباهظة الثمن في البلاد.