التخطي إلى المحتوى

أصدرت هيئة مكافحة التلوث الفيدرالية في الهند يوم الجمعة أمرا للولايات والهيئات المحلية بأن تكون “على أهبة الاستعداد التام” لمواجهة ظروف الضباب الدخاني في نيودلهي بسبب سرعة الرياح وانخفاض درجة الحرارة تفاقم الدخان السام والاستعداد لحالة الطوارئ.

وسادت غيوم كثيفة من الضباب الدخاني السام فوق العاصمة الهندية دلهي; كما تزايد الأمر بسبب ارتفاع حاد في حرق نفايات المحاصيل في الأراضي الزراعية المحيطة.

تفاقم الدخان السام والاستعداد لحالة الطوارئ

كذلكوصل مؤشر جودة الهواء إلى 470 على مقياس 500 وإنخفضت الرؤيا; ذلك وفقا لمجلس مكافحة التلوث الفيدرالي.

جدير بالذكر أن مستوى التلوث في الهواء يشير إلى أن التلوث سيؤثر على الأشخاص الأصحاء ويؤثر بشكل كبي ر على المصابين بأمراض موجودة.

ووفقا لـ “خطة عمل الاستجابة المتدرجة” الصادرة عن مجلس التلوث; فإن بقاء جودة الهواء شديدة” لمدة 48 ساعة يجب أن يدفع الولايات والهيئات المحلية إلى فرض التدابير الطارئة والتي تشمل إغلاق المدارس; بالإضافة إلى فرض قيود “فردية وزوجية” على السيارات الخاصة بناء على وقف جميع أعمال البناء.

بالتالي وفي نشرة صدرت في وقت متأخر من يوم الجمعة; قال المجلس إنه يتوجب على المكاتب الحكومية والخاصة التقليل من استخدام وسائل النقل الخاصة بنسبة 30٪ ; كما ونصح المجلس سكان المدينة بالحد من التعرض للهواء الطلق.

وأكد المجلس أن ظروف الأرصاد الجوية ستكون غير مناسبة بسبب تشتت الملوثات حتى الثامن عشر من نوفمبر; ذلك في ضوء انخفاض الرياح أثناء الليل مع الهدوء.

وأصدرت السلطات المحلية خلال الأسبوع الماضي أمرا بإغلاق قمائن الطوب; وزيادة أعمال التنظيف الآلي ومنع الغبار وحرق القمامة.

يذكر أن دلهي التي تصنف على أنها أكثر عواصم العالم تلوثا تواجه هواءا سءئا للغاية في فصل الشتاء; ذلك بسبب انبعاثات وسائل النقل وحرق بقايا المحاصيل; بالإضافة إلى انبعاثات المحطات التي تعمل بالفحم خارج المدينة; وحرق القمامة والغبار والإنبعاثات الصناعية الاخرى.