التخطي إلى المحتوى

من مظاهر احتفالات رمضان 2022 في الدول الإسلامية والعربية .لقد بقي ايام قليلة وياتي شهر الخير والبركات مع ايامه الجميلة . والان نحن بصدد قدوم شهر البركات وهناك العديد من المسلمين بل من جميع الاديان الاخري تنتظر ذلك الفضل الكبير . ولشهر رمضان مكانة خاصة في قلوب المسلمين بجميع أنحاء العالم وفي اي مكان. من مظاهر احتفالات رمضان 2022 في الدول الإسلامية والعربية

كما ومن المظاهر الجميلة بالشهر الكريم تمتد لسنوات طويلة . فهناك العديد من المظاهر المرتبطة بل على صلة وثيقة مع الشهر الفضيل . وتلك العادات سواء في دول عربية أو غير عربية.

كما والمطلع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي . يجد العديد من صور احتفالات رمضان، في أجواء مبهجة، يتابعها العالم الإسلامي كله، وهو أمر متوقع مع احتفالات شهر رمضان 2022 . ولا بد من الحديث عن جائحة كورونا التي جعلت العديد من المظاهر تقل ولكن لا تختفي من شدة الترابط مع الشهر الفضيل . ولكن والحمد لله اصبحت ذروة الإصابات في عدد من الدول تقل بشكل كبير ، والتي كان لها تأثير على شكل الاحتفالات في العامين الماضيين.

مظاهر الاحتفال بشهر رمضان 2022

ففي جمهورية مصر العربية

تذاع أغاني الشهر الكريم في كل مكان، وتكاد تكون مسموعة في كل شارع. كما و تصدر من مذياع قديم في البيت، أو مكبرات صوت محل تجاري. وبين ذلك كله تظهر الزينة مميزة في كل الشوارع المصرية وخاصة القديمة.

كماوللزينة طقوس خاصة، فيتبارى الأطفال في وضعها في أفضل شكل ممكن، ويطرقون الأبواب بحثا عن جنيهات من أصحابها، لتعينهم على شراء احتياجات المواد الخام للزينة، بدلا من شرائها جاهزة.

وكانت الزينة قديما تصنع من الورق والدقيق، ثم صارت بلاستيكية. كما وتقطع على شكل مميز ثم يتم وضعها في الشوارع بين الشرفات. كماو تنتشر الإضاءة لإعانة الذاهبين إلى صلاة الفجر على السير في شوارع مضيئةجميلة تبعث الامل والحياة الرائعة في نفسية المصلي واي شخص عابر من تلك الطرقات .

وإلى جانب الزينة، فهناك فانوس ضخم يخص كل شارع أو منطقة، لا سيما في الأحياء الشعبية، . كما ويحاول السكان تزيينه بأفضل شكل، وكلما كان حجم الفانوس ضخما كلما كان أكثر تميزا.

كذلك وتشتهر مصر بالسهرات الرمضانية في الأماكن السياحية وغيرها. كذلك وتوجد طاولات المطاعم خارج المطاعم لروعة المنظر بالفعل . كماويمتد السهر لساعات طويلة، غير أن فيروس كورونا حال دون ذلك . وتم وضع له عددا من القيود، بعدما صار إغلاق المحال في ساعات محددة.

الإمارات العربية المتحدة

كما ويتم الاحتفال قبل قدوم الشهر الفضيل . ففي عشية الـ25 من شعبان، يكون هناك ما يسمي “حق الليلة” ويرتدي الطفل الإماراتي أفضل ما لديه من ملابس وينتقل من بيت لآخر، ويقوم بالغناء وإلقاء القصائد. وينتظرهم الجيران بالحلويات، ويجمعها الأطفال في حقيبة قماشية مطرزة.

وهناك تقليد في دولة الإمارات العربية المتحدة، بإفطار أول يوم في بيت العائلة، وتوجد أصناف من الحلويات والمعجنات لا يخلو منها منزل مثل القرص المخلوطة مع التمر والهيل. وأطباق أخرى شهيرةمثل الهريس والثريد.

كما يعد مدفع رمضان في دولة الإمارات العربية المتحدة،من أبرز التقاليد ويسمع صوته من حوالي 10 كيلومترات. ويتكرر هذا التقليد منذ القرن التاسع عشر.

وفي السعودية

شهر رمضان بمثابة مهرجان كامل . فيشتري المواطنون كميات كبيرة من الرطب والأنواع المختلفة للبلح . كماويخزنونها في الثلاجات، تمهيدا لتناولها إلى جانب القهوة أو على موائد الإفطار.

ومن المظاهر المعروضة هناك، خروج الأهالي في جماعات، محتفلين بقدوم الشهر الكريم، ويغنون “جاكم رمضان بالفرحة.. جاكم رمضان بالبهجة” كما وتعرض موائد رمضانية في أرجاء الحرمين المكي والنبوي، قبل أذان المغرب، ويتناول الصائمون ما يسد رمقهم.

كذلك وتتجه أنظار المسلمين لصلاة التراويح في الحرم، ويتابعون من خلال الشاشات الصلاة هناك، بأصوات عذبة رقيقة، وتنقل الفضائيات الصلوات كلها بما فيها التهجد.

وفي الجزائر

كما و تعدد مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم، وفقا لكل منطقة، وتنوع ثقافتها، وفي جنوب الجزائر، هناك عادة اجتماعية ودينية، تسمى “التشعبينة” وهي احتفالات لتوديع شهر شعبان، تمهيدا لاستقبال شهر رمضان الكريم. وهناك أكلة تقليدية تسمى بـ”طبق شعبان” تكون في آخره.

كذلك و يشتهر هناك شراء الأواني الجديدة الخاصة بالطهي في الشهر الكريم، كما يقوم البعض بطلاء المنازل أو أجزاء منها، لاستقبال الشهر في أفضل شكل ممكن.

اما في الدول غير العربية

في تركيا

التي يقوم أهلها بتوزيع الحلوى في كرنفالات على المارة، والأقارب، والزوار من السائحين خلال هذه الأيام.

وفي أندونسيا

يقوم السكان هناك بتنظيف مقابر الذين فارقوا الحياة من الأقارب، وينظمون مسيرات بمشاعل مضيئة لها ألوان مميزة، كما يكون اللحم وجبة رئيسية على الموائد، ويتم توزيعها على الفقراء على مدار الشهر الكريم.

وفي أذربيجان

هناك عادة الاحتفاظ بـ”حقيبة البركات”، وهي حقيبة يتم الاحتفاظ فيها بما تيسر من أموال، حتى نهاية الشهر، ولا تفتح إلا مع بداية كل عام، كنوع من التأمين ضد الفقر، ولضمان حلول الشهر من جديد في سعة مالية.

وهكذا وعبر موقعنا –البيان نيوز – سيتم عرض العديد من مظاهر شهر الخير رمضان .