التخطي إلى المحتوى

الديوان الملكي في المملكة العربية السعودية أعلن عن رحيل الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود، اليوم الثلاثاء، حيث يكون الأمير بندر هو إبن العم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وصهره أيضًا، حيث كان متزوجًا من شقيقة الملك التي توفيت عام 2008.

وفي بيا رسمي للديوان الملكي جاء فيه: ” انتقل إلى رحمته تعالى صاحب السمو الأمير بندر بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود، وسيصلي عليه إن شاء الله اليوم الثلاثاء الموافق 26-/ 5-/ 1441هـ، بعد صلاة العصر في جامع الإمام تركي بن عبد الله في مدينة الرياض “.

وقام عددا من الأمراء والمسؤولين بنعي الأمير الراحل بندر آل سعود، على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أحدث خبر رحيله ضجة إعلامية، وسادت اجواء الحزن داخل البيت الملكي خاصة، وفي عموم أهالي المملكة عامة.

وعلى حسابه الخاص في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” نعى الأمير سطام بن خالد آل سعود، الأمير الراحل تركي، وقال: ” اللهم ارحم عبدك، بندر بن محمد بن عبد الرحمن، اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراا خيرا من داره، واهلا خيرا من أهله، وقه فتنة القبر، وعذاب النار، إنا لله وإنا إليه راجعون “.