التخطي إلى المحتوى

كانت حالة التأهب تسود صناعة العملات الرقمية يوم الاثنين حيث كافحت عملة البيتكوين للبقاء فوق المستوى الرئيسي حيث يخشى المستثمرون من أن المشاكل التي تواجه لاعبي العملة الرئيسيين قد تؤدي إلى هزة سوقية على نطاق واسع انخفاض عملة البيتكوين تأثر على صناعة العملات الرقمية.

جدير بالذر أنه تم تداول Bitcoin أكبر عملة رقمية في العالم; أقل بقليل من المستوى الرمزي البالغ 20000 دولار في الساعات الأولى للتداول في لندن وهو ما يقرب من ذروة شحنتها وصولا للرقم القياسي السابق عام 2017.

كما انخفضت عملة البيتكوين يوم السبت إلى ما يصل إلى 17592.78 دولارا; ما يعني أنه أقل من 20000 دولار للمرة الأولى منذ ديسمبر 2020; كما فقدت ما يقارب 60 بالمئة من قيمتها لهذا العام; بالإضافة إلى 37 بالمئة خلال الشهر الجاري وحده في الانهيار الأخير لقطاع العملات الرقمية.

انخفاض عملة البيتكوين تأثر على صناعة العملات الرقمية

بالتالي قال متداولوا السوق أنه قد يكون له تأثير غير بطريقة أخرى; حيث يضطر مستثمرو العملات الرقمية الآخرون لبيع ممتلكاتهم; ذلك لتلبية متطلبات الهامش وتغطية خسائرهم.

كذلك يستكشف صندوق التحوط “Crypto Three Arrows Capital” خيارات أخرى; بالإضافة إلى بيع الأصول وإنقاذ شركة أخرى; ذلك كماقال مؤسسو الصندوق لصحيفة “وول ستريت جورنال”; في حديث ُله يوم الجمعة; كذلك في نفس اليوم الذي قال فيه المقرض للعملة الرقمية الذي يركز على آسيا; بابل فاينانس ; إنه سيعلق السحب وعملياته.

بالتالي قالت شبكة “سيليسيوس نتوورك”; التي تتخذ مقرا لها في الولايات المتحدة هذا الشهر; إنها ستعمل على نعليق عمليات سحب العملاء; ذلك في مدونة يوم الاثنين; كما أضافت سيليسيوس إنها ستعمل على تواصل العمل مع المنظمين والمسؤولين; إلا أنها ستوقف جلسات الأسئلة والأجوبة الخاصة بالعملاء بشكل مؤقت.

وتابعت: “هناك قدر كبير من الائتمان يتم سحبه من النظام; كما أن اضطر المقرضون إذا اضطروا إلى امتصاص الخسائر من Celsius و Three Arrows; فسيعملون على تقليل حجم دفاتر قروضهم المستقبلية; مما يعني أن المبلغ الكامل للائتمان في نظام التشفير البيئي كبير للغاية; من جانبه قال رئيس مكتب المخاطر لليابان “آدم فارثينج” في مزود السيولة الرقمية B2C2 ” الأمر يبدو شبيها بالعام 2008 بالنسبة لي; ذلك فيما يتعلق بكيفية وجود تأثير الدومينو للإفلاس والتصفية”.

بالتالي تضررت العملات الصغيرة; والتي في العادة تتحرك جنبا إلى جنب مع عملة البيتكوين.

كان رقم 2 رمز الإيثر عند 1،0752 دولارا; ذلك بعد أن انخفض إلى ما تحت المستوى الرمزي الخاص به البالغ 1000 دولار خلال العطلة الأسبوعية. المصدر “رويترز”.