التخطي إلى المحتوى

امرأة تدعي أنه تم اقتيادها أثناء نومها من قبل مخلوقات بشرية غير الإنسان إلى أماكن غريبة; ذلك بشكل متكرر مع ترك اثار جروح وثقوب وكدمات على جلدها.

وتضيف ماريا ليفا البالغة من العمر 51 عاما أنها تجد الجروح والعلامات على جسدها بعد أخذها من المخلوقات الغريبة أثناء نومها; ما تضيف أنها تعرضت لتلك الحوادث منذ كانت في الرابعة من عمرها.

بالتالي الت ماريا: “انهم يتواصلون معي من خلال الأحلام; وبعد ذلك بدأت أعرف متى يزورون; كما أنهم يتركون على جسدي كدمات غريبة”.

اغرب قصة حقيقية لامرأة .. مخلوقات غريبة تترك جروح على جسدي خلال الليل

ماريا
ماريا

كذلك أضافت “كنت استيظ والعلامات ظاهرة على جسدي; هي كدمات وعلامات أصابع وجروح وثقوب على بشرتي; وهكذا نت أعرف أن شيئا قد حدث لي خلال نومي”.

تقول المرأة أنها تستيقظ أحيانا من خلال التواصل التخاطري; ذلك يحدث بين الساعة الثانية والرابعة صباحا; كما أنهم يطلبون منها الذهاب للنافذة لوجود شيئا ما هناك في الخارج; كذلك أكدت أنه خلال الأسبوعين الماضيين رأت طائرتين غريبتين تشبه الأطبا ق; كما حدث ذلك ثلاث مرات خلال ليلة واحدة.

في السياق تابعت ماريا إن تلك المخلوات الغريبة تتركها غالبا في أماكن غير مألوفة; ولا يوجد أمامها إلا أن تستل سيارة أجرة للعودة إلى منزلها.

بالتالي أضافت ماريا أنه ذات ليلة تم اصطحابها خلال نومها لتستيظ في مكان مختلف تماما وبعيد للغاية; ولم يكن أمامها إلا أن استلت سيارة أجرة كي تعود للمنزل; حيث لم يكن لديها مفاتيح منزلها وبدأت تطر الباب وتصرخ حتى أجاب والدها; وبعد الحدث بدأت الحيرة الشديدة تدخل منزلهم.

كما ادعت ماريا أن ابنتها لديها نفس التجارب أيضا; حيث أن ابنتها رأت الجسم الغامض وهي في طريها للمدرسة في سن العاشرة; كذلك ادعت أنه ابنتها رأت العديد من الأجسام الغامضة والطائرة منذ ذلك الحين.

علاوة على ذلك قالت أنها رأت المخلوقات الفضا ئية في برشلونة; ذلك عندما كانت تعيش في الجبال هناك; حيث أنها ذات يوم وأثناء غسلها للأطباق قد رأت ما يمكنها وله أنه شكل مائي; بالإضافة إلى أنه شفاف يتواجد بجوار الشجرة; بالإضافة إلى أنها رأت مخلوات تشبه البشر; لكنهم أطول قليلا ويمتلكون عيون لوزية الشكل وأكبر حجما. المصدر “ديلي ستار”.