التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر أمنية وطبية عن سقوط أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 47 آخرين في وقت مبكر من صباح يوم الخميس بعدما أطلقت قوات الأمن العراقية الذخيرة الحيَة و الغاز المسيلة للدموع على المحتجين بالقري من جسرين رئيسيين في العراق.

وذكرت المصادر إن قوات الأمن العراقية كانت تقصد المتظاهرين في بغداد بالذخيرة الحيَة وتقصد اصابة الرأس.

وأعلنت الشرطة العراقية عن سقوط إثنين من المتظاهرين، حيث ذكرت أن أحدهما تمت إصابته بالقرب من جسر أحرار، والآخر بالقرب من جسر سيناك.

وفي وقت لاحق تم الإعلان عن تحييد إثنين في المستشفى متأثرين بإصاباتهم الصعبة، حيث أصيب أحدهم بطلق ناري في منطقة الرأس، بينما الآخر أصيب بأنبوبة غاز بمنطقة الرأس، حسب ما تم ذكره من مصادر في المستشفى، والشرطة.

وأشارت مصادر من المستشفى إن الإصابات أغلبها بالعيارات النارية ، وبعضهم بأوعية الغاز المسيل للدموع، والعيارات المطاطية.

يسيطر المتظاهرون منذ أيام على أجزاء من جسور رئيسية في وسط العاصمة العراقية بغداد، والتي تؤدي إلى المنطقة المحصنة في بغداد المنطقة “الخضراء”، حيث توجد السفارات الأجنبية، والمباني الحكومية.

وتم الإعلان عن مصرع لا يقل عن 300 شخص منذ بدء الفعاليات الأحتجاجية والمظاهرات في بغداد، وفي جنوب العراق التي انطلقت في أوائل أكتوبر الماضي، ومنذ سقوط الرئيس العراقي السابق صدام حسين تعتبر هذه المظاهرات هي الاكبر.