التخطي إلى المحتوى

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وفق فيلم وثائقي قدمته محطة “بي بي إس” إنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن قضية الصحفي “جمال خاشقجي” والذي قضى العام الماضي على أيدي عملاء سعوديين، وقال ولي العهد السعودي أن حادثة خاشقجي “حدثت تحت ساعتي”.

 

حيث لم يتحدث بن سلمان عن قضية الصحفي خاشقجي بشكل علني في القنصلية السعودية باسطنبول، وقالت حكومات غربية والسي آي إي: إنه هو من أمر بذلك، إلا أن المسؤولين السعوديين قالوا أنه ليس له دور.

 

ولم يقم ولي العهد السعودي بزيارة الولايات المتحدة الأميركية بعد أن أثارت قضية وفاة الصحفي جمال خاشقجي ضجة عالمية واسعة، وإستنكار شديد، حيث شوهت قضية الصحفي صورة ولي العهد بن سلمان، والذي عانى الكثير من تبعات القضية.

 

وكانت قد قالت السعودية بروايتها الرسمية، أن اللوم يقع على عناصر مارقة، حيث قال المدعي العام آنذاك أن نائب رئيس المخابرات أمر بإعادة الصحفي خاشقجي، والذي أصبح ناقدًأ، وهو من العائلة المالكة، إلا أن المفاوض الرئيسي وبعد فشل محاولات عودته فقد أمر بتحييده.

 

وحسب الفيلم الوثائقي فقد قال ولي عهد المملكة العربية السعودية، بعد أن سئل كيف تتم هذه الحادثة دون علمك بذلك، قال ” لدينا 20 مليون شخص، و3 مليون موظف حكومي “.

 

وفي السياق فقد ذكر مسؤول كبير في الإدارة الأميركية سابقًا: إن إدارة الرئيس الأميركي ترامب تقوم بالضغط على الرياض وذلك لتقديم أدلة ملموسة بشأن معاقبة المسؤولين عن حادثة الصحفي خاشقجي.