التخطي إلى المحتوى

طالب صيادون يمنيون قوات التنحالف العربية بقيادة السعودية، والمجتمع الدولي ، والأمم المتحدة، بالتدخل العاجل، لإنقاذهم من السفن الإيرانية، والتي تعرض حياتهم ومعيشتهم .









وجاء ذلك خلال وقفة إحتجاجية نفذوها في عرض البحر الأحمر، يوم الثلاثاء، بسبب وجود سفينة “سافيز” الإيرانية في المياه الإقليمية.









وأشار الصيادون إلى أن السفينة الإيرانية تسببت بسقوط العديد من الصيادين اليمنيين، وعطلت عمل عشرات الآلاف من الصيادين، مما أدى إلى حرمان آلاف الأسر من مصادر دخلها الوحيد.









ونشرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن المحتجين أشاروا إلى أن السفينة “سافيز” الإيرانية، هي مصدر الألغام التي تقوم بزراعتها عناصر تابعة لميليسيا الحوثي الموالية ل “إيران، حيث يقوم عناصر الميليشيا بزراعة الاعمال على طول السواحل الغربية لليمن، ويقوموا أيضًا بنشر القوارب المفححة، مما يعرض حياة سكان المحافظات الساحلية للقلق.









وتابع المحتجين، أنهم شاهدوا سفينة أخرى إيرانية، بجوار السفينة سافيز، تعمل على تفريغ صناديق في قوارب ليتم نقلها للسفينة سافيز، وهذا يدلل على أن السفينة سافيز تعمل على نقل الأسلحة .