التخطي إلى المحتوى

وجهت الأميرة السعودية “بسمة بنت سعود ال سعود ” عبر موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” طلب بإخراجها بعد أن صدر أمر ملكي بمكوثها في  مكان ما منذ العام الماضي .

وقامت الأميرة باللجوء إلي عمها “الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان ” ، حيث تمكث  في محجر الحاير ، وهي تعاني من وضعها الصحي المتدهور وقد تفارق الحياة في أي وقت .

وكانت تتسائل هل تعرف القيادة السعودية بوجودها داخل هذا المكان ، وأن وضعها الصحي صعب ، وطالبت بخروجها هي وابنتها ” سهود الشريف ” ، وتطرق الناشط السعودي ” يحيى عسيري ” الحقوقي ،إلى وضع الأميرة الصحي الصعب، وأكد علي ضرورة تلقيها العلاج وأنه حق  من حقوق الانسان .

وتم الوصول إلى الأميرة ” بسمة ” في شهر فبراير – 2019 ، فهي كانت دائما تتطرق إلي مواضيع تخص حياة المرأة السعودية والإصلاحات السياسية التي يجب أن تحصل عليها المرأة السعودية ، وكل ذلك عبر مقالات تمت كتابتها في  أوروبا .

وكانت تتحدث دائما عن الوضع الذي كان يطيل الأمراء ورجال الأعمال السعوديين ، وطالبت بوقف النزاعات  بشكل عام والمملكة العربية السعودية بشكل خاص .

التعليقات

اترك تعليقاً